حوادثولايات

إعلان حالة الإستنفار القصوى لمجابهة الفيضان بالخرطوم

الخرطوم: سودان برس
أعلن والي الخرطوم الاستاذ أيمن خالد نمر، حالة الإستنفار القصوي بولاية الخرطوم لمجابهة الفيضانات والسيول، موضحا أن حجم الكارثة أكبر من امكانيات الولاية لا سيما الاحتياجات المطلوبة للايواء وتوفير ضروريات الحياة للاعداد الكبيرة من المتضررين.

وقال الوالي في بيان له انه يشعر بالثقة المفرطة في لجوءه لاستنهاض همة الشعب السوداني وارثه الكبير في درء آثار الطبيعة عبر قواه الثورية والمدنية ولجان المقاومة ولجان التغيير والخدمات والاحزاب الوطنية للانخراط في مجابهة الفيضان.

وأعلن الوالي انه تم توجيه الصرف الحكومي وكل آليات الحكومة لمجابهة الفيضان وان العمل سيتواصل على مدار الساعة عبر غرفة الطوارئ المركزية وغرف الطوارئ بالمحليات بالتعاون والتنسيق التام مع كافة الجهات.

وأشار الى أن المرحلة الحالية حساسة وسنعمل لتخفيف آثارها الصحية والبيئة المتوقعة ثم وضع الحلول الجزرية لمواقع الهشاشة التي ظلت تتأثر موسميا بالفيضان والامطار بالولاية.

وتطرق نمر في بيانه للجولات الميدانية التي قام بها للوقوف على حجم المشكلة والتي تأثرت بها (٦) محليات وهي امدرمان وبحري والخرطوم وشرق النيل وجبل أولياء وتأثر حوالي (٦٠) موقعا بمناطق الهشاشة للفيضان بهذه المحليات الستة.

وقال أن جملة المنازل المنهارة بين الجزئي والكلي حوالي (٥) الف منزل، مضيفا ان هناك جهات ساهمت مع آليات وزارة البنى التحتية والدفاع المدني والقوات النظامية وآليات النظافة والجهود الشعبية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص والشركات والافراد في بذل جهود مقدرة للحد من الفيضان.

وأوضح أن ولاية الخرطوم قدمت أكثر من (١٨٠) ألف جوال للتروس بالاضافة الي توفير الخيم والمشمعات لايواء الاسر المتضررة وتم ايواء البعض بالمدارس كما تم تقديم سلال غذائية للمتضررين ولايزال التسليم والحصر مستمرا بالتعاون مع المنظمات الطوعية المختلفة لسد الحوجة الغذائية للمتضررين

واثني والي الخرطوم على ثورة ديسمبر وصناعها الذين قدموا درسا في العمل الجماعي في انجاز الثورة وحراسة مكتسباتهاوتعداها في تقديم يد العون لكل محتاج وصاحب محنة في الايام الماضية وقال: هادينا في ذلك شعار ميدان الاعتصام المقدس (عندك خت ما عندك شيل).

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى