حوادثولايات

توجيهات عاجلة للتعامل مع كوارث الفيضانات بالخرطوم

الخرطوم: سودان برس
عقدت حكومة ولاية الخرطوم اليوم الأثنين اجتماعا طارئا برئاسة والي الخرطوم الاستاذ أيمن خالد نمر إستعرض الوضع الراهن للولاية التي تتعرض الى موجة فيضانات عالية تأثر بها سكان ضفاف النيل على مستوى (٦) محليات مع استمرار المنسوب العالي للفيضان والذي بلغ اليوم (١٧.٤٨) متر.

وأستعرض الاجتماع التقارير الميدانية عن آخر المستجدات في عدد (٢٦) موقع تأثرت بالفيضان والمجهودات التي بذلت في سد الثغرات وتعزيز الجسور وايواء الاسر المتضررة وتقديم الغذاء لها.

وأشاد الاجتماع بالمجهودات المبذولة من كل مؤسسات الولاية والشركاء الاخرين والتى اسهمت في التقليل من الخسائر، كما وقف الاجتماع على مدى تأثر محطات المياه بالفيضان حيث تأثرت محطة مياه التمانيات شمال بحري.

ووجه الاجتماع بالاسراع بتوفير امدادات مياه عبر التناكر كما أطمأن الاجتماع على توفر دقيق الخبز وسد النقص في الحصص بسبب اعطال في المطاحن.

وقرر الاجتماع ضرورة احكام التنسيق بين كافة الجهات للحصول على معلومات موثوقة حول حجم الاضرار، وأمن على الاسراع في تفعيل الاستنفار المعلن وحشد الجهود الوطنية لتوفير الايواء للاسر المتضررة كسكن مؤقت لحين انجلاء الازمة وتوجيه نداء لكل ملاك الاليات بحشد آلياتهم لصد الفيضان.

ووجه الاجتماع وزارة الصحة بتوفير الامصال وخدمات الطوارئ وتجهيز المستشفيات والمراكز الصحية مع
رفع الاحتياجات المطلوبة للتدخلات الصحية لمعالجة الاثار الصحية المترتبة على مياه الفيضان كما قرر الاجتماع التحرك بشكل عاجل مع الداعمين والمانحين لتوفير الغذاء للاسر المتضررة.

كما وجه الاجتماع غرف العمليات الاستمرار في العمل على مدار الساعة حتى يتم تجاوز الاوضاع الحرجة مع التركيز على متابعة الوضع في توتي كما وجه الاجتماع وزارة البنى التحتية باتخاذ تدابير هندسية لمقابلة تصريف اي امطار محتملة في ظل ارتفاع منسوب النيل.

وفيما يلى المناطق الواقعة التي ظلت تتعرض باستمرار للفيضانات وجه الاجتماع وزارة التخطيط العمراني بالاسراع في اعادة توطين سكان ود رملي في الموقع المحدد لهم وضمان عدم عودتهم لمواقع الفيضان مرة أخرى بجانب معالجة السكن العشوائي بمناطق الهشاشة بالشريط النيلي والاسراع في تخطيط القرى التي تأثرت بالفيضان.

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى