اقتصادتغطيات

معاوية البرير يغيث سنجة بمليار جنيه وأطنان من المواد الغذائية

سنجة: سودان برس
تسلم والي سنار، الماحي محمد سليمان الجمعة بالأمانة العامة لحكومة الولاية بمدينة سنجة، الدفعة الأولى من إسهام مجموعة معاوية البرير لدرء آثار الفيضان الذي غمر أجزاء واسعة من مدينة سنجة.

وكان والي سنار أطلق نداء استغاثة للجهات الرسمية والشعبية والمنظمات للإسراع في نجدة أهالي سنجة وأم بنين بعد أن اجتاح النيل الأزرق الجسور الواقية لهما وغمر أجزاء واسعة من الأحياء المتاخة لها وهدم منازلها وشرد الآلاف.

واستجابت مجموعة معاوية البرير لاستغاثة ولاية سنار في ساعاتها الأولى وسيرت قافلة من 5 شاحنات وسيارات، تحتوى على (20.000) جوال لإنشاء تروس واقية، بجانب أطنان من المواد الغذائية للمتضررين، ومليار جنيه نقداً لصالح جهود الولاية في محاصرة الأضرار المترتبة على الفيضان.

وقال ممثل مجموعة البرير، مدير مشروع أبو نعامة للإنتاج الغذائي – احدى استثمارات المجموعة بولاية سنار – فتح الرحمن بابكر لدى تسليمه شحنات القافلة والتبرع المالي لوالي سنار.

وقال إن المجموعة استجابت لنداء الولاية نزولاً لواجبها المجتمعي تجاه سكانها، معلنا عن تكفل مجموعة معاوية البرير بتسيير هيئة إذاعة وتلفزيون ولاية سنار لمدة ستة أشهر لتمكينها من القيام بدورها في التنوير، بجانب تجهيزها لمليون شتلة موز محسنة في معامل المجموعة لمزارعي الولاية الذين غمرت المياه حقولهم “لتسترد الولاية ريادتها في إنتاج فاكهة الموز”.

ووصف الوالي الماحي محمد سليمان استجابة مجموعة البرير لغوث أهالي سنجة فور تلقيها النداء، بأنها تتجاوز حدود مسؤوليتها المجتمعية إلى “الكرم والشهامة غير المسبوقين”. مثنياً على وقفة الحاج معاوية البرير مع إنسان الولاية عند الملمات، وأضاف: “سنحول بوقفة البرير، نقمة الفيضان إلى نعمة”.

في السياق، زار الوالي مساء اليوم الجمعة، حي العشرة الذي غمره الفيضان بصحبة مدير شرطة الولاية، اللواء علي يوسف، والتقى أهاليها.

وأصدر الوالي قراراته بتوزيع وسائل الإيواء والغذاء، وإجلاء الحالات الحرجة فوراً، فيما وضع اللواء يوسف كل سيارات شرطة الولاية تحت تصرف المواطنين.

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى