الاخبار

منظمة إنهاء الإفلات من العقاب تتمسك بتسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية

الخرطوم: سودان برس
أعلنت منظمة إنهاء الإفلات من العقاب تمسكها بضرورة تسليم المطلوبيين لدى المحكمة الجنائية الدولية دون اى شرط، مطالبة الحكومة الانتقالية بتسهيل مهام أعضاء المحكمة للوصول الي الضحايا والشهود لتحقيق العدالة

وقالت المنظمة في بيان حصل عليه (سودان برس)، أن المحكمة الجنائية الدولية هي الجهة الوحيدة المختصة في الجرائم التي ارتكبت في دارفور لعدم وجود نصوص في القانون السوداني تحاكم مرتكبي هذه الجرائم في ذات الوقت.

ورحبت المنظمة بزيارة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا والوفد المرافق لها لأول مرة الي السودان.

وفيما يلي بيان المنظمة:

بيان منظمة إنهاء الإفلات من العقاب حول زيارة المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية للسودان

إستلهاما من المبادئ والقيم والأعراف الدولية ، التي تتعلق بحقوق الإنسان وإنصاف ضحايا النزاعات والحروب من المدنيين العزل ، من قبل الحكومات الديكتاتورية، جاءت فكرة المحكمة الجنائية الدولية لوضع حد لهذه الإنتهاكات وإنهاء الإفلات من العقاب .
تشيد المنظمة بزيارة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا والوفد المرافق لها لأول مرة الي السودان، بعد رفض النظام السابق السماح للمحكمة بتسليم المطلوبيين لديها لتحقيق العدالة الذين قاموا بابشع أنواع الإنتهاكات ضد الإنسانية .
ومن خلال لقاء منظمة إنهاء الإفلات من العقاب وعدد من منظمات المجتمع المدني بالخرطوم بالمدعي العام نؤكد الأتي :
1/ تمسكنا بضرورة تسليم المطلوبيين لدى المحكمة الجنائية الدولية دون اى شرط .
2/ المحكمة الجنائية الدولية هي الجهة الوحيدة المختصة في الجرائم التي ارتكبت في دارفور لعدم وجود نصوص في القانون السوداني تحاكم مرتكبي هذه الجرائم في ذات الوقت.
3/ مطالبة الحكومة الانتقالية بتسهيل مهام أعضاء المحكمة للوصول الي الضحايا والشهود لتحقيق العدالة.

بركاي محمد عبدالكريم
رئيس المنظمة
19/10/2020

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى