الاخبار

تصاعد الخلافات داخل “الثورية” وإلغاء مؤتمر صحفي لـ”عرمان” بالخرطوم

Advertisement

الخرطوم: سودان برس
تصاعدت وتيرة الخلافات داخل مكوني تحالف الجبهة الثورية، بسبب تسمية منسوبيهما المشاركين في الحكومة المرتقب تشكيلها غضون الأسبوع المقبل، وأدت تلك الخلافات إلى إلغاء المؤتمر الصحفي الذي دعت له الثورية أمس “الأحد” بوكالة السودان للأنباء.

وأقر القيادي بالجبهة الثورية ومساري الشمال والوسط حيدر خير الله بوجود خلافات داخل التحالف بشقيه، بسبب تسمية منسوبيهما المشاركين في الحكومة.

وأكد خير الله في تصريح بحسب صحيفة المواكب، أن الخلافات بين مكوني التحالف أدت لتغيب ياسر عرمان ونمر عبد الرحمن، اللذين كانا من ضمن المتحدثين في المؤتمر الصحفي، بجانب محمود كورينا وشخصه.

وذكر أن ما يدور بين فصيلي الجبهة الثورية، مجرد اختلاف في وجهات النظر، ولفت إلى أن عرمان ونمر لم يعتذرا ولم يفصحا عن الأسباب التي أدت لعدم حضورهما للمؤتمر الصحفي الذي كان الغرض منه التعريف باتفاق السلام، وشرح ملف الترتيبات الأمنية.

وتابع خير الله: “بعد استفسارنا عن الأسباب التي منعتهم من الحضور، وجدنا أن أسبابهم لا ترقي لدرجة الاعتذار.

ونوه إلى أن الجبهة الثورية بمكونيها تسعى لتمليك الاتفاقية العظيمة لإنسان السودان، وهذا الأمر لا يعجب اعداء السلام، وزاد “هؤلاء يريدون لاتفاقية جوبا أن تنتكس”.

وأبان أن أطراف السلام سيعملون بهمة عالية والوصول بهذه المسيرة لغاياتها المرتجاة، موضحاً أن الذين يسعون لعرقلة عملية السلام هم كثر، وأضاف: “الساحة السياسية الآن تموج بكثير من الخلافات ويتوجب علينا التحلي بالصبر”.

وأبدى عدد من الصحافيين ومناديب الأجهزة الإعلامية سخطهم لما حدث، واستنكروا الخطوة التي أقدم إليها ياسر عرمان قبل أن تأتي إدارة المنبر – لاحقاً – لتعتذر لهم رغم مغادرة بعضهم المنبر.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى