الاخبار

رئيس الجبهة الثورية: الاتفاقية ليست ملكا لموقعيها ولا مجال للفوضى

Advertisement

الخرطوم: سودان برس
أعلن رئيس الجبهة الثورية السودانية د.الهادي إدريس، رئيس حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي، دخول اتفاق السلام حيز التنفيذ، مؤكداً أن حركات الكفاح المسلح أصبحت جزءا من الحكومة الانتقالية وأنها ستتحمل مسؤوليتها اعتباراً من اليوم.

وشدد ادريس في مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم، فور وصولهم، على ضرورة الالتزام بالسلام وعدم تحويل حالة السلام إلى فوضى.

وانتقد الاعتداء المسلح على قيادات حركة مؤكدا أنه لا مجال للفوضى بعد الآن.

وأكد د. الهادي إدريس سعي المنضمين الجدد للحكومة الانتقالية لحل الأزمات التي يعاني منها المواطن خاصة أزمات الوقود والخبز.

وقال إن الاتفاقية ليست ملكا لموقعيها وانما لكل الشعب معلناً عن لقاءات بالقواعد في كل الولايات لشرح الاتفاق وتمليك كل تفاصيله للمواطن.

وأشار د. إدريس إلى ضرورة سد الفجوة التنموية بكل الأقاليم مؤكداً أن الاتفاق حقق الكثير من المكاسب وخاطب جوهر المشكلة.

وأكد التزام أطراف العملية السلمية بالعمل المشترك لتنفيذ الاتفاق باعتباره الهدف الأسمى للجميع.

وأشار د.الهادي إدريس إلى ضرورة حل مشكلة اللاجئين والنازحين والمهجرين قبل نهاية الفترة الانتقالية خاصة أنهم الأكثر تضرراً من الحرب.

المصدر: الساقية برس

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى