الاخبار

تشييع المهدي لمثواه الاخير والمنصورة تشارك في انزال الجثمان للقبر

Advertisement

الخرطوم: سودان برس
شيع مئات الانصار وعدد كبير من قيادات الدولة والقوى السياسية إمام الأنصار وزعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي لمثواه الاخير بأمدرمان.

و انتقل الصادق المهدي للرفيق الأعلى فجر أمس بالأمارات العربية متأثرا بفيروس كورونا.

وانتهت قبل قليل مراسم انزال جثمان الصادق المهدي في قبره، داخل قبة الامام المهدي بامدرمان وقام ابنه الاكبر اللواء عبد الرحمن الصادق بانزاله فيما شاركت ابنته مريم المنصورة في المراسم ، ودعت له بالفلاح والجنة والرحمة والواسعة.

وكان جثمان المهدي قد تم استقباله بمطار الخرطوم بمراسم عسكرية وتشييع رسمي بحضور رئيس مجلس السيادة الإنتقالي القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبدالفتاح البرهان وأعضاء مجلس السيادة ورئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك وأعضاء مجلس الوزراء إلى جانب رئيس هيئة الأركان الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين ونوابه وقادة القوات الرئيسية والقوات النظامية الأخرى وممثلين للقوي السياسية وقيادات الجبهة الثورية وكيان الأنصار.

وحمل الجثمان عدد من كبار الضباط في رمزية للتشكيلات الرئيسية المكونة للقوات المسلحة بالاضافة إلي إجراء المراسم والتقاليد المتبعة في التشييع الرسمي.

وكان الفقيد قد تقلد منصب رئيس مجلس الوزاء لمرتين ووزير الدفاع في فترات وحقب سابقة.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى