الاخبارحوادث

توقيف أجانب (هربوا) لأجئين من المعسكرات

Advertisement

الخرطوم: سودان برس
أوقفت شعبة عمليات الخرطوم الفدرالية متهماً سودانياً أثناء تهريبه أجانب من المعسكرات إلى ولاية الخرطوم، وذلك في إطار عملها لرصد النشاط الإجرامي المنظم ومحاربة الجريمة بكافة أشكالها.

وتشير متابعات (التيار) إلى معلومات توفرت للشرطة عن نشاط مجموعة من المواطنين والأجانب هذه الأيام في عمليات الاتجار بالبشر، مستغلين في ذلك موجات النزوح التي سببتها الحرب التي تدور في إثيوبيا.

وأشارت المعلومات إلى قيام عدد من المتهمين بتهريب مجموعة من الأجانب بعد أن تسللوا من منطقة القربة الحدودية بين القضارف ودولة إثيوبيا ومنها إلى منطقة الحجر شمال البطانة التي توجد بها مخازن تأوي الأثيوبيين والأرتريين ومنها إلى منطقة أبو صالح، ثم بعدها يتم تهريبهم إلى داخل ولاية الخرطوم عن طريق كبري سوبا أو كبري المنشية ومنها إلى خارج البلاد بصورة غير شرعية مقابل عائد مادي كبير.

وبعد التأكد من صحة المعلومات تم تكوين فريق ميداني للرصد ومتابعة المعلومات وعمل كمين محكم بكوبري سوبا بعد التأكد من وصول المجموعة، وأسفر عن ضبط المتهم (ع) ٣٣ عاماً سائق يقود عربة حافلة روزا تحمل على متنها ٢٧ مهاجراً غير شرعي (20 فتاة و7 رجال).

وبالتحري مع المتهم ثبت أنه تم القبض عليه عدة مرات في عمليات تهريب البشر ومازال يمتهن هذا النشاط.

تم تحويل المتهمين لدائرة مكافحة الاتجار بالبشر لمواصلة التحريات معهم.
التيار

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى