منوعات

جبل الكجور في الدلنج يحتضن “سبر الأورمالجي”

Advertisement

الدلنج: سودان برس
في شهر ديسمبر من كل عام يكمل شعب قبيلة الدلنج احدى قبائل جبال النوبة جنوب غرب السودان حصاد محاصيلهم الزراعية، وعندها يتفرغون للاحتفال بعيد الحصاد المعروف عندهم ب “سبر الاورمالجي”.

وفي ديسمبر الجاري أقامت إمارة الأجانق مكوكية قبيلة الدلنج بولاية جنوب كردفان إحتفالا بعيد الحصاد السنوي “سبر الاورمالجي” علي قمة “جبل الكجور” بمدينة الدلنج.

والملاحظ أن احتفال العام الحالب بعيد الحصاد جاء بمشاركة حكومة الولاية وابناء قبيلة الدلنج بولايات السودان وجمهور غفير من مجتمع المحلية، وقد إحتوى الإحتفال علي كرنفال ورقصات شعبية ومعارض تراثية تحت شعار : “إحياء التراث من اجل التعايش والسلام”
 
وقال أمين عام حكومة جنوب كردفان موسى جبر محمودان عيد الحصاد إحتفال تقليدي درجت القبائل في جنوب كردفان علي إقامته سنوياً  احتفالا بالمنتجات الزراعية بعد حصادها وله أثر إيجابي لدى مجتمع الدلنج.

واكد جبر ان مشاركة الحكومة جاءت لحث كل المجتمعات لدفع عجلة  الإنتاج وزيادة الدخل القومي بالدولة ، مشيداً بالدور الفعال لإنسان الولاية في توفير  كسب العيش لنفسه ولأسرته ، حاثا مجتمع الولاية للانخراط في العمل الجاد في مجال الزراعة لزيادة الإنتاج والإنتاجية ،
 
واعلن جبر تبني حكومة الولاية بالمساهمة في بناء بيت للتراث ومتحف على ساحة الجبل حفاظاً وتخليدا للتراث الشعبي بالمنطقة .
 
ومن جانبه أكد المدير التنفيذي بالإنابة لمحلية الدلنج محمد مختار أن موسم الحصاد  هو موسم للسياحة ،  وقال ان مدينة الدلنج  منارة  داعيا الى  المحافظة على الارث  التاريخي الذي يتوافق مع مرحلة السلام القادم ، واضاف قائلاً: نعول كثيراً على هذا التاريخ حتى يعم السلام لتصبح الولاية قبلة لكل العالم.
 
ورحب أمير أمارة الاجانق د. حسن عبد الحميد النور بالحضور الرسمي والشعبي والضيوف مؤكداً ان الهدف من الإحتفال هو ارسال رسالة السلام والتعايش السلمي ، مناشدا الأهل وكل العشائر على العمل لاجل البناء وترسيخ معاني السلام  على رأس كل جبل .

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى