السودانولايات

رفع إعتصام “شورى الجعليين” وفتح طريق (الخرطوم – عطبرة)

Advertisement

شندي: سودان برس
رفع مجلس “شورى الجعليين” بشندي اليوم (الثلاثاء) اعتصامهم بفتح الطريق القومي الخرطوم عطبرة بورتسودان

ودخل وفد اتحادي ضم لجنة الأمن والدفاع ووزير الحكم الاتحادي في اجتماع مع المعتصمين بميدان الاعتصام استمعوا خلاله لمطالب المعتصمين المطالبين بإقالة والي نهر النيل آمنة المكي.

وقال بيان صادر من مجلس شورى الجعليين تلقاه (سودان برس)، ان وفد من المركز ولجنة الأمن والدفاع برئاسة وزير ديوان الحكم الإتحادي التقي فور وصوله بجماهير المعتصمين وأستمع لمطالبات مجتمع الولاية ومثليهم من قبائل الجعليين والعبدلاب والحسانية والفادنية والرشايدة والعبابدة الذين اكدوا جميعا” على مطلب واحد لارجوع عنه ولاخيار غيره وهو إقالة والية نهر ووصف البيان الوالية (بالفاشلة والعاجزة الظالمة).

وقال البيان ان الوفد الاتحادي إنخرط في إجتماعات مكثفة مع قيادات الولاية إطلع خلالها على تفاصيل عجز وفشل الوالية وتصرفاتها الخرقاء وتصريحاتها المستفزة التي هددت أمن الولاية وتماسكها الإجتماعي وأنذرت بشر مستطير.

ونبه البيان الي تلقي اللجنة العليا لاعتصام الكرامة والتحدي طلبات كريمة من عدد من القبائل من كل ولايات السودان في مقدمتها وساطة قبيلة الكواهلة بفتح الطريق القومي تقديرا” للأوضاع الإنسانية وحرصا” على انسياب السلع الضرورية للبلاد وأضاف ان اللجنة قررت الاستجابة لمطلبهم وفتح الطريق القومي ووقف الأعمال التصعيدية المدرجة في جدول الحراك الشامل (مؤقتا”) لإعطاء فرصة للحكومة في المركز لحل المشكلة واقالة الوالية.

وجدد مجلس شورى الجعليين التأكيد على المطالبة بإقالة الوالية عاجلا” ودون تأخير ووصفه بأنه مطلب أساسي ومصيري لايقبل النقاش ونبه المجلس لتمسكه بحق مجتمع الولاية وشعبها في إختيار الوالي الجديد وفقا” لمتطلبات وتحديات وخيار أهل ولاية نهر النيل جميعا” دون اقصاء او استثناء.

َودعا جماهير الولاية للاستعداد لكل الخيارات لتحديد مصير الولاية وحماية حقوق موطنيها حال عدم إيفاء المركز بوعده في المدة الزمنية المقطوعة.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى