منوعات

تكوين اللجنة العليا لمهرجان كرمة

أصدر الدكتور عبدالرحمن الخضر رئيس هيئة مهرجان البركل للثقافة والسياحة والاستثمار قراراً بتكون اللجنة العليا للنسخة الخامسة والمسمي هذا العام بمهرجان كرمة حيث تقام فعالياته هناك أواخر هذا العام.

وتجي النسخة الخامسة للمهرجان اتساقاً مع السياسات العامة للبلاد في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة وتوجه الدولة بكلياتها لزيادة موارد البلاد من النقد الأجنبي عبر الثقافة والسياحة والاستثمار تأكيد للامكانيات الكبيرة في هذا المجال بإشراف مباشر من رئاسة الجمهورية ورعاية كريمة من نائب رئيس الجمهورية الاستاذ حسبو محمد عبدالرحمن منذ ان صدر القرار الخاص بتكوين هيئة مهرجان البركل من رئاسة الجمهورية لترعى وتشرف على كافة المهرجانات في الولاية الشمالية.

وسمي القرار الأستاذ عبدالمجيد محمد عبدالمجيد نائب رئيس هيئة مهرجان البركل رئيسا للجنة العليا للمهرجان نسخة كرمة وينوب عنه الاستاذان نور الدين محمد حامد ومحمد إبراهيم يعقوب وعضوية الفريق عبدالرحمن حسن حطبة وكل ورؤساء اللجان المساعدة ونوابهم ليكون المدير التنفيذي للهيئة الاستاذ طارق علي صالح مقرراً للجنة.

وسمى القرار بروفيسور سعدالدين إبراهيم محمد عزالدين رئيساً للجنة شوؤن المهرجان وينوب عنه محمد صالح عبدالله بدري والأستاذة سامية محمد عثمان مقرراً لها. وعضوية 25 آخرين.

وترأس الدكتور عزالدين هلالي لجنة الثقافة وينوب عنه الدكتور داوؤد محمد داوؤد والأستاذ محمد خير عوض الله مقرراً للجنة وعضوية 30 آخرين.

ووضع القرار دكتور محيي الدين تيتاوي رئيساً للجنة الإعلام وتنوب عنه الدكتورة حياة محمد عبدالملك وعماد ابوشامة مقرراً لها وعضوية 10 آخرين.

وترأس لجنة العلاقات الخارجية للمهرجان السفير عبدالله الشيخ نورالدين.. ينوب عنه يحيى حسن محمد علي على ان يكون الفريق حطبة مقررا لها وعضوية 25 آخرين.

وترأس لجنة الاستثمار والتسوق حسب القرار اللواء م . د.جبريل عبداللطيف وينوب عنه كمال سعد عطية ومقررها بروفيسور عبده عثمان وعضوية 15 آخرين.

ومنح القرار رئاسة اللجنة المالية لمصدق طه الملك وينوب عنه عباس عبدالله عباس ومكي حسن ناصر ومقررها طارق عثمان وعضوية 12 آخرين.

وحدد قرار رئيس الهيئة مهام كل لجنة واختصاصاتها.

وتتمثل أهم مقاصد وأهداف هذه النسخة في ترقية السياحة لزيادة موارد البلاد والولاية الشمالية من العملات الصعبة عبر استقطاب السياح الأجانب والتعريف بمخزون ومكنون الولاية الشمالية من الآثار ومظاهر السياحة الغنية فيها.. مستفيدا من دعم وتوجيهات رئيس الجمهورية بدفع تسهيلات كبيرة تساعد في استقطاب السائح الأجنبي والنوعي من أجل تأكيد تلك المقاصد.. خاصة وان مجهودات كبيرة بذلت منذ النسخة الرابعة ويجرى تدعيمها في نسخة كرمة القادمة في أمر البني التحتية للسياحة للانطلاق نحو العالمية في كافة المناشط السياحية في هيئة مهرجان جبل البركل بدعم شركاء وطنيين وتدفع واسهام مقدر من الهيئة العربية للسياحة التي تدرك جيدا القيمية السياحية الضخمة في الولاية الشمالية بآثارها العالمية المعروفة فضلا عن الاهتمام المميز من المحيط العربي والاقليمي في النسخ السابقة وتاكيدهم على مساندة النسخ القادمة.

وستشهد مدينة كرمة الفعاليات الأساسية لهذه النسخة مع الاحتفاظ بمناشط أخرى ثابتة وروتينة في ساحة جبل البركل.

زر الذهاب إلى الأعلى