السودانولايات

بسبب إرتفاع الرسوم: هجرة عكسية من المدارس الخاصة للحكومية بالخرطوم

الخرطوم: سودان برس
حشود متزايدة من اولياء الامور برئاسة وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم إبداءاً لرغبتهم لتحويل أبنائهم وبناتهم من المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية لعدة عوامل أبرزها ارتفاع الرسوم الدراسية بالتعليم الخاص، وقد تعطلت إجراءات التحويل عقب انطلاق العمل بالمدارس بالتاريخ الماضي بسبب جائحة كورونا.

والآن بعد إعلان فتح المدارس في مطلع فبراير الحالي أعاد أولياء الأمور الكرّة مرة أخرى ولكن بصورة أشد ضراوة من الأولى لتحويل أبنائهم وبناتهم من التعليم الخاص إلى التعليم الحكومي لنفس الأسباب السالفة واقواها التكلفة العالية للالتحاق بالمدارس.

وقد كان ملاحظاً ولافتاً للانتباه لكل المتعاملين مع الوزارة والعابرين بها الكتل البشرية التي ترد للوزارة من الرجال والنساء الذين شكلوا صفوفاً طويلة للغاية للوصول إلى شباك إجراءات هذا التحويل.

وأستنطقت “خرطوم نيوز” بعض أولياء الأمور الذي أبدوا امتعاضهم الشديد من الارباك الذي حدث للعام الدراسي الحالي بالتأجيلات المتكررة التي تسببت في الإحباط على نفوسهم ونفوس أبنائهم وبناتهم، وحمدوا الله على استئناف العام الدراسي بالإمكانات المتاحة وبالمبررات المقبولة حتى لا يسد الأفق حيالها مرة أخرى وحتى لا يضيع مستقبل هؤلاء الأبناء والبنات، وتمنوا أن تزال كل العقبات وأن تقال كافة العثرات التي يمكن أن تعيق مسار الدراسة في هذا العام حتى يخرج بالصورة المطلوبة.

أشاد أولياء الأمور بإدارات المدارس وبالمعلمين والمعلمات على المجهودات الكبرى والثرة التي يقومون به رغم الظروف الصعبة والأحوال القاسية المعلومة للجميع التي يعملون وفقها وتحيط بهم، معلنين وواعدين بوقفتهم المشرفة مع هذه المدارس الحكومية حتى تعود إلى سابق عهدها ويعود إليها ألقها بعد التدمير الممنهج الذي حدث لها منددين بما يجري في المدارس الخاصة من الجشع وعدم مراعاة ظروف أولياء الأمور خاصة ذوي الدخول المحدودة الذين قد اضطروا للجوء بإلحاق أولادهم وبناتهم بالمدارس الخاصة بعد التدني المريع التي أصاب التعليم الحكومي وأقعد به، منوهين إلى أنهم مضطرين لعدم تحملهم التكاليف العالية في المدارس الخاصة مع بقية نفقات الحياة الأخرى في هذه الظروف الاقتصادية الطاحنة.

كل من يأت إلى وزارة التربية والتعليم يعقد حاجب الدهشة للحشود الطويلة التي يمتلئ بها مدخل الوزارة، وقد تم استنفار كافة الموظفين لكي يسهلوا من إجراءات المواطنين ويلبوا طلباتهم بالصورة العاجلة والكامل.

المصدر: خرطوم نيوز

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى