الاخبار

محمد الفكي: عهد الإفلات من العدالة والعقاب إنتهى

الجنينة: سودان برس
قال عضو مجلس السيادة الانتقالي الأستاذ محمد الفكي سليمان، أن عهد الهروب من العدالة و الإفلات من العقاب قد ولي ، مؤكداََ أن أي متورط في أحداث الجنينة سيلقي جزاءه وفق أحكام القانون.

وأوضح لدي زيارته اليوم لمعسكرات إيواء النازحين بمدينة الجنينة ، أن الأوضاع في دارفور تمضي في طريق التحسن ،داعياََ إلي عدم الرجوع لعهد الإنتكاسة التي عاشتها المنطقة في الماضي.

وأضاف أنه لابد من تنوير الناس وتوعيتهم بأهمية السلام والاستقرار حتي لا تنزلق دارفور إلى أتون المواجهات من جديد ،وقال أن المتضرر الوحيد من هذه المشكلات هو المواطن.

وأكد عضو مجلس السيادة الانتقالي علي ضرورة تشكيل قوة لحماية المدنيين تضم الجيش والدعم السريع والشرطة وقوي الكفاح المسلح وأضاف ” مصلحتنا جميعاََ في الإستقرار حتي نعمل علي إعادة بناء السودان ويتفرغ الجميع للإنتاج “.

من جانبه قال الفريق عبدالرحيم دقلو عضو الوفد الاتحادي ، قائد ثاني قوات الدعم السريع أن هناك لجنة تحقيق مكونة من الأجهزة العدلية والرسمية ستنظر في الأحداث التي شهدتها مدينة الجنينة ، مؤكدا أن كل من تثبت إدانته سيتم تقديمه للمحاكمة العادلة.

وأضاف” إذا ثبت أن هناك متورطين من القوات النظامية في أحداث الجنينة سيتم رفع الحصانة عنهم ومحاكمتهم ميدانياََ ، داعياََ إلي عدم إطلاق الإتهامات جزافاََ ضد الآخرين ، مبيناََ أن كل من يطلق إتهامات دون براهين سيقع تحت طائلة القانون والمحاسبة.

وفي ختام الزيارة تسلم عضو مجلس السيادة الانتقالي مذكرة من النازحين حوت العديد من المطالب وقد وعد الأستاذ الفكي بدراستها والرد عليها خلال ٤٨ ساعة.

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى