عيادة

علامة تحذير خطيرة في البول لمرضى السكري

Advertisement

تنتج الأعراض المصاحبة لمرض السكري النوع 2 عن خلل في طريقة معالجة الجسم للجلوكوز، أو سكر الدم المعروف. وإذا كنت مصابا بداء السكري النوع 2، فإن البنكرياس لا ينتج كمية كافية من الأنسولين أو أن الخلايا لا تمتص الأنسولين الذي ينتجه. ويعد الأنسولين مسؤولا عن تنظيم مستويات السكر في الدم، ما يعني أن مرضى السكري معرضون لارتفاع مستويات السكر في الدم.

Advertisement

ويمكن أن يؤدي ضعف إنتاج الأنسولين ومستويات السكر في الدم غير المنتظمة، إلى إطلاق عدد كبير من الأعراض المقلقة ، بحسب روسيا اليوم . ووفقا لمايو كلينك، فإن أحد أخطر الأعراض هو وجود “الكيتونات” في البول. وإذا كان لديك كيتونات في البول، فيجب عليك طلب المساعدة الطبية الطارئة.

ما هي الكيتونات؟
إذا لم تحصل خلاياك على ما يكفي من الجلوكوز، فإن جسمك يحرق الدهون للحصول على الطاقة بدلا من ذلك. وينتج عن ذلك مادة تسمى الكيتونات، والتي يمكن أن تظهر في الدم والبول. ويوضح موقع Diabetes أن “الطريقة الأكثر دقة لاختبار الكيتونات هي استخدام جهاز قياس نسبة الجلوكوز في الدم، الذي يمكنه اختبار الكيتونات ومستويات السكر في الدم”.

ويضيف: “إن العثور على مستويات عالية من الكيتونات الموجودة في البول هو علامة على أن إدارة مرض السكري لديك بحاجة إلى تعديل”. وبعد التشخيص الرسمي لمرض السكري النوع 2، سيُطلب منك إدارة مستويات السكر في الدم. وهناك مكونان رئيسيان للتحكم في نسبة السكر في الدم – النظام الغذائي والتمارين الرياضية

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى