السودانحوادثولايات

(150) بلاغاً في مواجهة مخربين بأحداث شمال كردفان

الأبيض: سودان برس
اتخذت السلطات بولاية شمال كردفان (150) بلاغ جنائي فى مواجهة متهمين في الأحداث التي شهدتها بمحلية شيكان والرهد وأم روابة تحت المواد (182/174/175/77/69) واستكتاب تعهد من أسر بعض زوى القصر الذين شاركوا فى التظاهرات فيما تم تهشيم زجاج عدد(4) مركبات شرطة وأصابة ضباط وضباط صف وجنود من قوات الشرطة.

ووقف الفريق اول شرطة حقوقى عزالدين الشيخ على منصور وزير الداخلية اليوم على مجمل الاحوال الجنائية والامنية بولاية شمال كردفان خلال زيارته للولاية اليوم والتى كان فى استقباله بمطار الابيض الاستاذ خالد مصطفى ادم والى الولاية وأعضاء لجنة الأمن والتى رافقه خلالها الفريق شرطة حقوقي رزين سليمان مصطفي رئيس هيئة التوجيه والخدمات مشرف قطاع كردفان وممثلى ديوان الحكم المحلى ووزارة العدل والقوات المسلحة وجهاز المخابرات العامة وقوات الدعم السريع وقائد قوات الاحتياطى المركزى والناطق الرسمى باسم قوات الشرطة.

وخلال ترأسه اجتماع لجنة أمن الولاية جدد وزير الداخلية حرص الدولة على استقرار المواطنين وحمايتهم من كافة المهددات الامنية ، مشيرا الى ان حكومة الفترة الانتقالية عقدت العزم علي الخروج بالبلاد الى برالامان خاصة الازمة الاقتصادية من خلال الخطط الطارئة التى تم وضعها وسيتم تنفيذها بروح وطنية خالصة وبتماسك قيادة المركز والولايات حتى يعود الاقتصاد الوطنى أقوى ويسهم فى حياة كريمة لكافة المواطنين فى ظل تحولات تحتاج الى روح وطنية صادقة من الجميع.

وأبان ان الاحداث التى شهدتها الولاية تعتبر دخيلة على انسان ومجتمع الولاية مما جعل المركز يهتم باستقرار مواطنى الولاية وحمايتهم وسعيه الجاد لايجاد المعالجات الاقتصادية والخدمية العاجلة التى تمكن مواطنى الولاية من الحصول على خدماتهم الضرورية ، مؤكدا ان حماية أرواح المواطنين ضرورة قصوى.

وأكد ان أن القانون سيطال كل من تسبب فى الاحداث تحقيقا للعدالة، داعيا الى أهمية انفاذ البرامج الثقافية والرياضية وسط المجتمع بجانب الاهتمام بالادارات الاهلية والرموز المجتمعية لدعم التعايش السلمى تعزيزا للقيم الوطنية بين أبناء الولاية

من جانبه أشار الاستاذ خالد مصطفى ادم والى الولاية الى أهمية زيارة وزير الداخلية ووقوفه على احوال الولاية ميدانيا مما يؤكد اهتمام المركز بقضايا الولايات وحلحلة مشاكلها مؤكدا ان ما شهدته الولاية مؤخرا يعتبر عملا منظما يراد به زعزعة أمن الولاية التى لم تعرف مثل هذه الاساليب وترفضها تماما خاصة حرق بصين من بصات الولاية تقدر قيمتهما بى (40) مليار جنيه.

وأشار الى مقدرة الأجهزة الامنية بالولاية للسيطرة على الاوضاع الامنية وضبط المتفلتين خلال الأحداث مؤخرا

وأشاد اللواء شرطة حقوقى د. حسن حامد احمد عبدالرحيم مدير شرطة الولاية بالزيارة التاريخية لوزير الداخلية ووفده مؤكدا انها توكد اهتمام وزارة الداخلية بامن وأمان مواطنى الولاية الذين يثمنون جهود قوات الشرطة في الاضطلاع بواجباتهم القانونية في منع الجريمة وكافة المظاهر السالبة.

وتفيد متابعات (المكتب الصحفى للشرطة)، ان وزير الداخلية وخلال زيارته للولاية وقفا ميدانيا بسوق الابيض الكبير على اعمال التخريب التى طالت السوق رفقة لجنة أمن الولاية كما تفقد محليتى الرهد وأم روابة ووقف ايضا على الاحداث التى شهدتها المحليتين والتى التقي خلالها بالمواطنين والتجار مؤكدا قدرة الدولة على بسط الامن وفرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون

وبامانة الحكومة التقى وزير الداخلية بالادارات الاهلية حاسا اياهم علي ضرورة العمل الجاد للتنمية والاعمار ومحاربة كل الظواهر التى تؤدى الي زعزعة النسيج الاجتماعى لابناء الولاية

وخلال الزيارة عقد وزير الداخلية لقاءا بهيئة قيادة شرطة الولاية بدار الشرطة بمدينة الابيض مجددا ثقة الوزارة في قدرة شرطة الولاية على حفظ أرواح وممتلكات المواطنين ومحاربة الجريمة وضبط المجرمين حاثا منسوبي شرطة الولاية إلي بذل مزيد من الجهد لتجاوز الأوضاع الاستثنائية الأخيرة والاهتمام بتامين الولاية وسكانها وتجويد الخدمات.

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى