سياسة

محمد علي الحكيم.. (ترامب – بايدن) وجهان لعملة واحدة

أكد المحلل السياسي العراقي ومدير وكالة أنباء النخيل “محمد علي الحكيم” أن (ترامب – بايدن) وجهان لعملة واحدة؛ وسياسة الولايات المتحدة لن تتغير بتغيير الشخوص بل هي سياسة واحدة بالذات خارجيأ، على الرغم من المشاكل الداخلية الجمة التي يعانيها الرئيس الامريكي الجديد “جو بايدن” بعد الانتخابات الأمريكية الأخيرة؛ وكذلك الانقسام الداخلي واقتحام الكونغرس في الأيام الأخيرة من ولاية الرئيس السابق” ترامب”.

وتابع الحكيم، اذا لم يغير بايدن سياساته الخارجية، اعتقد ستبقى المشاكل بنفس المستوى وبنفس المنوال بالتحديد في المنطقة؛ اذن على الرئيس الامريكي الجديد بتغيير سياساته الخارجية؛ بالذات في الشرق الأوسط؛ لان المنطقة باتت لا تتحمل اي تصعيد وتهديد ووعيد وهذا لا يصب لصالح الولايات المتحدة بالمجمل.

وأشار الحكيم ان الرئيس بايدن سياسي محنك ويختلف عن سلفه ترامب وسياساته الحمقاء؛ وكذلك سياسات بايدن بالتحديد الخارجية تختلف عن ترامب لكنها بالمجمل تصب بنفس الأتجاه وسيتعامل بحكمة اكثر مع ملف الشرق الأوسط بالذات حول الملف العراقي والأيراني والسوري والسعودي.

وأضاف الحكيم ان بايدن يعلم جيدأ اي تهديد وتصعيد غير مدروس في المنطقة؛ سيتسبب بدمار جميع المصالح والقواعد الأمريكية في الشرق الأوسط التي تكمن في مرمى الصواريخ التابعة للمقاومة؛ ناهيك عن تزلزل الوجود الأسرائيلي في المنطقة.

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى