السودان

تأجيل تشكيل “التشريعي” لمنتصف مارس وإستبدال 5 ولاة فقط

الخرطوم: سودان برس
كشف عضو مجلس شركاء الفترة الانتقالية في السودان، جمال إدريس، عن تشكيل المجلس التشريعي، في منتصف مارس المقبل، بينما يُعين حكام الولايات في الأسبوع الثالث من الشهر ذاته.

وكان مقرراً تشكيل البرلمان في 25 فبراير الجاري وتعيين الولاة في منتصف هذا الشهر، وفق جدول زمني أجازه مجلس الشركاء.

وأوضح إدريس، في تصريحات بحسب صحيفة المواكب، أن كثيراً من المتغيرات والتعقيدات حالت دون الالتزام بالجدول الزمني الذي كان يتفاءل به الجميع يوم اعتماده.

وتوقع إدريس إعلان الولاة والمجلس التشريعي بشكل متقارب، لأنه لن يحدث تغيير كبير في الحكم الولائي، ولن يتم استبدال كل الولاة وسيشمل التغيير 4 أو 5 ولاة”.

ولفت إلى أن “قوى الحرية والتغيير تواصل ترشيحاتها حالياً بالمركز والولايات لاختيار ممثليها في المجلس التشريعي، وكذا أطراف عملية السلام التي ستحوذ على 75 مقعداً.

وأضاف أن “هناك 60 مقعداً ستوزع على الأطراف غير المنضوية في تحالف الحرية والتغيير يجري التشاور حولها، وستكون من نصيب الفنانين، والرياضيين، والمعاقين، وأصحاب المعاشات، وأسر الشهداء”.

ونبه إدريس، إلى أن “النقاش الآن حول الولايات التي ستكون من نصيب أطراف اتفاق السلام، إذ تم منحها 4 ولايات هي: شمال وغرب دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان. بجانب ولاية أخرى بدارفور سيتقلدها أهل المصلحة من النازحين واللاجئين”.

وأشار إلى أنه “تم تصنيف ولايتين على أساس الهشاشة الأمنية؛ هما كسلا وغرب دارفور ووضعت معايير محددة لولاة هاتين الولايتين كعدم الانتماء لأي من أطراف الصراع هناك، والكفاءة والولاء للثورة وعدم وجود أي صلة بالنظام السابق”.

زر الذهاب إلى الأعلى