عيادة

الفرق بين أعراض إلتهاب البرد وفيروس كورونا

تتشابه أعراض الإصابة بفيروس كورونا بأعراض نزلة البرد وتزيد معدلات الإصابة بنزلات البرد في موسم الشتاء ويجب التفرقة بينهم.

وقال الدكتور أيمن سالم رئيس قسم الصدر بكلية طب القصر العيني: إن الفيصل في حالات الإصابة بالبرد وفيروس كورونا هو فقدان حاستي الشم والتذوق.

وأوضح أستاذ أمراض الصدر أن دور البرد ينتهي في خلال ٣ أو ٤ أيام عكس الإصابة بفيروس كورونا التي يمكن أن تستغرق ١٠ أيام أو أكثر.

وأكد رئيس قسم الصدر بكلية طب القصر العيني أن تحاليل الدم توضح نسبة الإصابة بفيروس كورونا وشدتها وكذلك الأشعة المقطعية توضح مدى تأثير الفيروس في الرئة.

من جانبها قالت وزارة الصحة إن نزلة البرد عبارة عن عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي.

أوضحت أن من أعراضها: “ارتفاع درجة الحرارة والعطس المتكرر واحتقان الأنف والتهاب الحلق”.

وتنتقل هذه العدوى من شخص لآخر من خلال الرذاذ أو التواصل المباشر مع الشخص المريض.

الحماية من الأمراض الصدرية :

١- الابتعاد عن مصادر العدوى.
٢-استخدام الكمامات الطبية والتباعد الاجتماعي.
٣- عدم العطس في وجه الآخرين واستخدام المناديل والتخلص الآمن منها أو العطس في ثنايا الكم.
٤- أخذ التطعيمات الموسمية في موعدها.
٥- استشارة الطبيب فور الإصابة بالمزيد من الآلام في الصدر.
٦ – أخذ قسط من الراحة النفسية والجسدية على حد سواء.
٧- تجنب تناول الأطعمة الدسمة واستبدالها بالوجبات الصحية.
٨- التطهير المستمر للأسطح بالكلور المخفف.
٩- ممارسة التمارين الرياضية.
١٠- الإقلاع عن التدخين.

زر الذهاب إلى الأعلى