السودانولايات

رفع إعتصام طلاب الطب بجامعة دنقلا وإستئناف الدراسة اليوم

دنقلا: سودان برس
رفع طلاب كلية الطب دنقلا اعتصامهم المفتوح اليوم والذي استمر لتسعة أيام متتالية للضغط على ادارة الجامعة بشان الجدل القاضي باعتماد الكلية دوليا المشروط بعدد من المهام والبنود.

وأصدرت الجامعة قرارا بإستئناف الدراسة إعتبارا من اليوم الثلاثاء 9 مارس 2021م

وأسمت رابطة الطب دنقلا ممارسات الادارة تجاه مطالبها المشروعة بغير المنطقية والتي رهنت النظر في المطالب برفع الاعتصام فورا ما دعت الادارة للتعنت في تحديد مسار كلية الطب.

وخرج الطلاب في تظاهرات فرح جابت انحاء دنقلا ابتهاجا بنزول الادارة عند رغبتهم بالتنفيذ الفوري وغير المشروط لمطالبهم التي بتنفيذها تدخل الكلية مرحلة الاستقرار الاكاديمي والمنافسة في المجال بين رصيفاتها من كليات الطب بالداخل والخارج.

وقالت رابطة طلاب الطب في بيان حصل عليه موقع (سودان برس) بانه تم تكوين لجنة من الرابطة والادارة وهيئة التدريس وبعض الجهات المعنية لمتابعة سير تنفيذ المطالب فورا على راسها فتح الباب امام التعيينات والتعاقدات لإكمال هيئة التدريس وبقية الشروط.

وأشارت إلى صدور جدول زمني ينتهي قبل حلول العام 2024 وهو الموعد المحدد دوليا للايفاء بالاشتراطات المتعلقة باعتماد كلية الطب عالميا.

وأوضحت كافة البيانات والملابسات حول مسيرة الايام التسعة للاعتصام الذي تم رفعه فور استجابة الادارة لمطالب الطلاب غير المشروطة.

وفيما يلي بيان الرابطة:

بسم الله الرحمن الرحيم
جامعة دنقلا
رابطة طلاب كلية الطب والعلوم الصحية
اعلان مهم

يا حق عش أبداً
قتيلٌ أنت قاتلك إنتظارك
عند كل الناس ثارك
إبقى ملتزماً سماءاً
لم تكن يوماً لتفلت من يديك…
ثم انتظرنا بالهتاف غداً
وبالأيدي العواري وبالدم الجاري
لنرفع هذه الدنيا اليك…

طلابنا الأكارم شعبنا الأبي بهذا وبعد الوصول الى اتفاق مع مجلس إدارة جامعة دنقلا كجهه ضامنة لتحقيق جميع المطالب المتعلقة بتحقيق اعتماد الكلية وفقا للشروط الصادرة عن المجلس الطبي السوداني نعلن ما يلي:
اولا: رفع إعتصامنا أمام رئاسة الجامعة إستجابة للطلب الصادر عن مجلس إدارة جامعة دنقلا و للعودة لمكاننا الطبيعي داخل قاعات الدراسة.
ثانيا: سيظل الطلاب يراقبون بدقة سير العمل الذي تعهدت به إدارة الجامعة ولن يتنازلوا عن أي حق من حقوقهم و على استعداد لأي خطوات تصعيدية قد يتطلبها الوضع مستقبلًا.
ثالثا: نناشد جميع الجهات الحكومية و الإدارية و الأهلية الفاعلة للوقوف صفاً واحداً خلف قضية إعتماد كلية الطب جامعة دنقلا لخطورة ما يترتب على عدم تحقق ذلك من زوال تام لصرح عريق يعتبر الرافد الأساسي للولاية بالكوادر الطبية.
ختامًا نشكر سعادة المستشار بشرى عبد الحميد، و بروف الفاضل محمد خير و العميد معاش ابو زيد عبد الله هارون من مجلس إدارة جامعة دنقلا على تكبدهم المشاق لمحاولة حل مشاكل الكلية.

والله من وراء القصد

الدهر ذئبٌ يكلأ الفرائسا
الدهر يؤذي غارساً ودارسا
فَكن لأحكام الزمانِ دارسا
السيف سيف عارياً ولابسا

إعلام_الرابطة

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى