الاخبار

مناوي: الوثيقة الدستورية ليست بحجم الثورة

الخرطرم: سودان برس
قال رئيس حركة تحرير السودان مني اركو مناوي ان الوثيقة الدستورية لا تساوي حجم ثورة ديسمبر العظيمة والدماء والشهداء الذين قدمتهم.

وأضاف مناوي لدي مخاطبتة مساء امس حلقة نقاش أقامتها مفوضية السلام بالتعاون مع مركز ارتكل للتدريب والإنتاج الاعلامي بعنوان (الحكم الإقليمي بين الضرورة والضرر)، أن الحكم الاقليمي والفدرالي تم الاتفاق عليه في نص اتفاقية جوبا للسلام.

وأوضح ان ذلك يساعد على إدارة الأقاليم بصورة رشيدة في ملف الإدارة والاقتصاد والسياسية، مشيرا الي ان النظام البائد عمل انشاء ولايات جديدة في دارفور من أجل تشتيت الإقليم.، مؤكدا على أن الترتيبات تجري لإعداد مؤتمر الحكم اللامركزي خلال الأيام المقبلة.

وأشار مناوي ان الفترة القادمة ستشهد اعفاء لجميع الولاة مع تحديد حدود الولايات، مشددا على أن لا تجاوز للقادة غير الموقعين على اتفاقية السلام (عبد العزيز الحلو وعبد الواحد محمد نور).

وقال ان الثورة جعلتنا جمعيا في قطار واحد لذلك نقول ان لا انفراد لشخص دون الاخر في القرارات المصيرية للبلد ورسم مناوي صورة قاتمة للمتفائلين بتشكيل المجلس التشريعي بأنه لن يكون مؤثرا بسبب المحاصصات ولن يقدم شي قائلا ولدنا مشوهين وسنذهب مشوهين.
وقال عضو المجلس السيادي محمد الفكي سليمان ان الوثيقة الدستورية أقرت حكم الأقاليم والصلاحيات والتي سيتم مناقشتها والاتفاق عليها وسيتم إشراك الجميع في ولا نتخوف من ذلك.

وأضاف: “لن نكون كما كانت تفعل الانقاذ التي كانت تعزف عزفا منفزدا طوال 30عاما َولم تستمع لرأي احد”، واضاف: “عندما قلصنا الحكم في الولايات لتقليص الظل الاداري بحزف المعتمد راينا ان القرار إثر بصورة سالبة على الضباط الاداريين لذلك ستكون هنالك دراسة ومتابعة لكل القرارات من اجل مصلحة الشعب السوداني”.

من جانبه أكد رئيس مفوضية السلام البروفسَور سليمان ديلو على أن ترتبيات مؤتمر الحكم اللامركزي يتم الإعداد لها بصورة طيبة موضحا ان المؤتمر سيحدد طريقة حكم الولايات وحدودها وسلطاتها داعيا الي ضرورة نشر الوعي والتعريف بفوائد الحكم اللامركزي والإقليمي.

وأشار الي انهم بصدد حملة واسعة للتوعية بالحكم الاقليمي بالولايات خلال الفترة القادمة.

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى