السودانولايات

الناظر ترك: لانحبذ سقوط الحكومة ومسار الشرق (قنبلة موقوتة)

المتمة: سودان برس
هاجم ناظر عموم الهدندوة محمد أحمد الأمين “ترك“ مجددا مسار الشرق باتفاقية السلام، مؤكدا أن المسار “قنبلة موقوتة” يمكن أن تنفجر في أي وقت إذا لم تتحسب الحكومة للأوضاع بشرق السودان، مؤكداً أن المسار لايمكن أن ينفذ إلا بعد إنفاذ مؤتمر قضايا الشرق.

وقال ترك في تصريحات صحفية محدودة بولاية نهر النيل، أنهم لايحبذون إسقاط الحكومة الحالية، لكن عليها أن تعمل من أجل وحدة الصف، مطالب الحكومة بالجلوس مع كافة الكيانات للخروج برؤية مشتركة حول قضايا الشرق.

وأكد أن تقرير المصير هو حق ويمثل أحد مطالب أهل الشرق، ومتعارف به في الاتفاقيات الدولية ولايمكن للحكومة أن تمنعه كرغبة شعبية، مشير إلى أنه لايمثل انفصال بقدر مايحقق المطالب عبر الحكم الذاتي.

وطالب ترك الحكومة بمراجعة حساباتها فيما يتعلق بالسلام وتحقيق العدالة وتحقيق الحرية كشعارات رفعتها الثورة، ويجب على حكومة الثورة تحقيقها.

وكشف ناظر عموم الهدندوة عن تحالف عريض بين ولايات الشرق والشمالية ونهر النيل، يعمل على تحقيق مطالب أهل تلك الولايات وتوحيد الرؤى، مشيرا إلى رغبة العديد من الولايات للدخول في التحالف.

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى