السودانحوادث

سيّدة أعمال إفريقية تصل الخرطوم لتصوير أفلام إباحية

الخرطوم: سودان برس
تؤسّس سيّدة أعمال أفريقية وصلت الخرطوم بالفعل، لإقامة موقع إباحي للسودانيات، وتصوير مقاطع جنس لبثها على الوسائط.

وكشفت صحيفة الانتباهة الصادرة، الأربعاء، عن أنّ سيّدة الأعمال صاحبة الجنسية الكنغولية، وشريك لها سوداني، يقومان حاليًا بالترتيب لعقد صفقاتٍ مع فتياتٍ سودانياتٍ لتصوير المقاطع بمقابل يصل إلى 1700 دولار لكلّ مقطع فيديو مدته 5 دقائق، و50 دولارًا لكلّ دقيقة تزيد عن المدة المطلوبة.

وأشارت الصحيفة وفق مصادرها إلى أنّ الفتيات المستهدفات، هن مجموعة منتقاة بدقةٍ ومدمنات على المخدرات، بينما نبّهت إلى إحضار طاقم تصوير ومونتاج وإخراج.

وكشفت الصحيفة عن أنّ سيّدة الأعمال الأجنبية تستهدف فتيات يتعاطين أنواعًا معينة من المخدرات والسلائف باهظة الثمن ولا يستطعن توفير ثمنها.

وأوضحت أنّ الشبكة قامت بالتنسيق مع مروجيّ مخدرات سودانيين لجلب الفتيات وإقناعهن بالعمل، مقابل شراء المخدرات خاصة اللائي أصبحن من المعسرات، أو من الراغبات في تصوير تلك الأفلام.

وأشارت إلى أنّ المستثمرة تقوم بمنح حافز مناصفةً لكلّ فتاة تقوم بإحضار فتاة أخرى كوجه جديد يمكن استغلاله في تمثيل الأفلام الإباحية.

وكشفت الصحيفة عن رصدها لأحد المقاهي بوسط الخرطوم يُستغل كملتقى بين سيّدة الأعمال ومروجي مخدرات وفتيات سودانيات.

وذكرت الصحيفة أنّ التصوير من المخطّط له أنّ يبدأ خلال هذا الأسبوع انطلاقًا من شقة بحي راقٍ شرقي الخرطوم.

وألمحت ذات الصحيفة إلى أنّ الموقع الذي سيتمّ إطلاقه لنشر مقاطع إباحية سودانية تمّ تمويله ودعمه عالميًا.

وأشارت إلى أنّ سيّدة الأعمال هي من ضمن شبكة عالمية لتجارة الجنس والترويج للأفلام الإباحية، ولم يرصد لها نشاط اقتصادي بالكنغو، إلاّ أنّه رصدت لها أموال طائلة مجهولة المصدر، ويشتبه في أنّها ناتجة عن إنشاء المواقع الإباحية بمختلف الدول الإفريقية وتصوير الأفلام التي تبثّ على الشبكة العنكبوتية.

وأكّدت الصحيفة أنّ السيّدة الكنغولية، تضع اللمسات الأخيرة لإطلاق الموقع، وبثّ أوّل المقاطع التي سيتمّ تصويرها خلال الفترة المقبلة

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى