العالم

محاولة انقلابية فاشلة في الاردن والسودان يعلن مساندته للملك

Advertisement

وكالات : سودان برس

قالت زوجة عاهل الأردن الراحل، الملك الحسين بن طلال، الملكة نور، وهي والدة الأمير حمزة بن الحسين، إنها تصلي من أجل إنصاف العدالة والحقيقة لمن وصفتهم بـ”الضحايا الأبرياء للتشهير ” في أول تعليق لها الأحداث الجارية بعد معلومات عن محاولة انقلاب.

وقالت الملكة نور في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر: “أصلي من أجل أن تسود العدالة والحقيقة لجميع الضحايا الأبرياء لهذا التشهير ذي الدوافع الشريرة، حماهم الله وأبقاهم آمنين”.

وتأتي هذه التغريدة بعد يوم من اعتقال الأمن الأردني لرئيس الديوان الملكي السابق، باسم عوض الله، والشريف حسن بن زيد لأسباب “أمنية”، والذي تبعه ظهور عبر مقطع مصور للأمير حمزة بن الحسين (ابن الملكة نور) ذكر فيه أنه أُلزم بالبقاء في منزله وقُطعت عنه وسائل الاتصال واعتُقل “المقربون منه”.

يذكر أن الأمير حمزة بن الحسين، كان وليا لعهد الأردن بين عامي 1999 و2004، قبل تولي نجل العاهل الأردني، الأمير الحسين بن عبدالله، هذا المنصب.

والسبت، نقلت وسائل إعلام أمريكية ، وضع السلطات الأردنية للأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني تحت الإقامة الجبرية، اثر تورطه في محاولة انقلاب فاشلة.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست“، أن السلطات اعتقلت نحو 20 مسؤولا أردنيا على إثر تورطهم في محاولة انقلاب فاشلة.

وتزامن هذا الخبر، مع إعلان وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا”، السبت، اعتقال السلطات مجموعة من المسؤولين في مقدمتهم الشريف حسن بن زيد، فيما نفت مصادر مطلعة “أن صاحب السمو الملكي الأمير حمزة بن الحسين ليس قيد الإقامة المنزلية ولا موقوفاً كما تتداوله بعض وسائل الإعلام”.

وعلي صعيد متصل اكدت وزارة الخارجية وقوف السودان الكامل ودعمه لجلالة الملك عبدالله الثاني وللشعب الأردني الشقيق، كما أكدت مساندتها التامة لكافة الإجراءات التي تقوم بها حكومة جلالة الملك عبدالله الثاني والتدابير التي تتخذها في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار الأردن باعتبارهما جزءا لا يتجزأ من الأمن القومي العربي.

ياتى ذلك حسب بيان صادر من وزارة الخارجية السودانية فى إطار العلاقات التاريخية الوثيقة والراسخة بين السودان والمملكة الأردنية الهاشمية والتي تقوم على قواعد ثابتة قوامها أواصر الصداقة والأخوة والمصير المشترك،

و تابعت قيادة الدولة في السودان كما جاء فى البيان الأحداث الأخيرة التي جرت في المملكة الأردنية الهاشمية بقلق بالغ

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى