السودانحوادث

السودان: فتح قضية طائرة عدارييل والبلاغات تطارد الرئيس المخلوع

الخرطوم : سودان برس
دونت أسرة الشهيد الفريق اول طبيب مالك العاقب حاج الخضر الذي أستشهد في حادثة تحطم طائرة في منطقة عدارييل بجنوب السودان في أبريل ٢٠٠١م، بلاغا جنائيا ضد الرئيس السابق عمر البشير ونائبه الأول بكري حسن صالح.

وكشف محمد زين محمد المحامي عن فتحه بلاغ جنائي ضد كل من الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير وبكري حسن صالح نائبه الأسبق في جريمة قتل الفريق أول طبيب مالك العاقب حاج خضر.

واستشهد الخضر في حادثة طائرة عدارييل الشهيرة والتي مضى عليها عشرون عاما وذلك قبل انفصال جنوب السودان، مضيفا البشير يعد متهم اول في التسبب بالحادثة اما بكرى فهو متهم ثان.

وحرّض محمد زين كل الأسر التي فقدت ذويها بحوادث طيران أو سيارات وخلافه فتح الملفات مشيرًا إلى أن الحق لا يضيع طالما وراه مطالب.

واعلن المحامي الدكتور أنور أحمد محمد طه في مؤتمر صحافي نظمه مركز ترياق للخدمات الصحافية (الاثنين)، تدوين بلاغ بالرقم (262) لسنة 2021م تحت المادة 47 من قانون الإجراءات الجنائية لسنة 1991م بقسم شرطة الخرطوم شمال

واعتبر طه فتح البلاغ دليلا على الحرية التى حققتها ثورة ١٩ ديسمبر المجيدة.

ونبه لفشل الأسرة طيلة فترة حكم النظام السابق في الاطلاع على تقرير الحادثة فضلا عن المعاملة غير اللائقة التى عانت منها أسرة الشهيد في صرف معاشه واستحقاقاته.

بدوره وصف المحامي الدكتور محمد زين محمد فتح البلاغ بأنه بداية الطريق لكشف الحقيقة وتحقيق العدالة والدولة المدنية.

وأوضح ان المتهم الأول في البلاغ الرئيس السابق عمر البشير ونائبه الأول بكري حسن صالح .

ونبه الي ان الإجراءات التى اتبعها النظام السابق تؤكد أن اغتيال الشهيد سياسي . وقال دكتور محمد زين بأن هذه القضية تهم كافة الشعب السوداني.

وأشار إلى أن البلاغ فتح الباب لكل المتضررين من هذه الحادثة للحاق بهذا البلاغ في الاثناء دعى الزين الصحفيين الى اجراء تحقيقات جريئة تكشف ملابسات سقوط هذه الطائرة ومن يقف وراء هذا الحادث

واكد على أهمية زيارة منطقة عدارييل التي سقطت فيها الطائرة رقم أن المنطقة اصبحت تتبع لجنوب السودان .
الجدير بالذكر بان هذه الطائرة التي سقطت ٤ ابريل ٢٠٠١م راح ضحيتها عدد من قادة الجيش اكثرهم في رتبة اللواء وكان ابرزهم وزير الدولة بوزارة الدفاع العقيد ابراهيم شمس الدين .

زر الذهاب إلى الأعلى