الاخبار

تصريحات جديدة للبرهان حول أزمة حلايب

الخرطوم: سودان برس
قال الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي بأنّ قضية حلايب لا يجب أن تكون شوكة حوت في خاصرة العلاقات التاريخية والأزلية بين السودان مصر.

وتتوتر العلاقات بين السودان ومصر بين الحين والآخر بسبب قضايا مختلفة، من بينها النزاع على مثلث “حلايب وشلاتين”

وأشار البرهان في معرض حديثه للجالية السودانية بقطر، إلى أن لديهم تفاهمات جيدة مع جمهورية مصر العربية، بجانب العديد من المشروعات والاتفاقيات التنموية المشتركة التي ستعود بالنفع على الجانبين.

وأوضح رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان ان المرحلة الحالية التى يمر بها السودان تحتاج إلى تضحيات من الجميع

​​​ويطل المثلث المتنازع عليه، على ساحل البحر الأحمر، على الحدود السودانية المصرية، بمساحة نحو 20.5 ألف كيلومتر مربع، ويضم ثلاث مناطق هي: حلايب وشلاتين وأبو رماد.

ورغم نزاع الجارتين على هذا المثلث الحدودي منذ استقلال السودان عام 1956، لكنه كان مفتوحًا أمام حركة التجارة والأفراد من البلدين دون قيود حتى 1995، حين دخله الجيش المصري وأحكم سيطرته عليه.

وأكد البرهان التزام جميع الشركاء في الحكومة الانتقالية بالعمل معا من أجل العبور بالبلاد، خاصة بعد توقيع السلام وانضمام حركات الكفاح المسلح الي الحكومة الانتقالية، داعيا السودانيين الي وحدة الصف الوطنى من أجل هذا الهدف.

وقال أن اقتصاد البلاد فى السابق كان يدار من بيت واحد وأسرة واحدة، خارج النظم الإدارية المعروفة.

وأشار البرهان الي ان الدمار الذي حدث خلال الثلاثين عاما الماضية انعكس بصورة واضحة من خلال المصاعب التى تواجهها حكومة الثورة.

زر الذهاب إلى الأعلى