اقتصادالسودان

تفاصيل المؤتمر الصحفي لوزيري المالية والطاقة حول زيادة سعر الوقود

الخرطوم: سودان برس
وزير المالية: ليس لدينا حل سوى إستئصال المرض بجراحة مؤلمة حتى يتعافى الاقتصاد

سياسة الدعم الحالية فيها ظلم لقطاع كبير من المواطنين

رفع الدعم يجعل الدولة توجه الموارد إلى وجهاتها الصحيحة

رفع الدعم يساعد في ترشيد الاستهلاك

وزير المالية: اعتمدنا سياسة التحرير الاقتصادي وسنستمر فيها

سعر الوقود في السودان هو الأرخص على المستوى العالمي

المضاربون في الدولار يتسببون في رفع أسعار الوقود

وزير الطاقة: قرار رفع الدعم سيوقف تهريب الوقود

وزير الطاقة: هذا القرار سيرشد استهلاك الوقود

وزير المالية : الإجراءات الإقتصادية بشأن رفع الدعم عن السلع  لن تظهر نتائجها بين عشية وضحاها ونوه إلى أنها تحتاج وقت كبير لظهور تأثيرها على الاقتصاد.

وزير المالية : نعمل في إجراءات إقتصادية مؤلمة لأننا وجدنا اقتصاد مشوه وليس لدينا حل سوى إستئصال المرض بجراحة مؤلمة حتى يتعافى الاقتصاد) وأضاف (هنالك ضؤ في نهاية النفق)

وزير المالية :الحكومة رفعت الدعم عن سلع أساسية مهمة وأخرت الحديث عن رفع الدعم (الفيرنس والقمح) و (لن يكون هنالك رفع خلال العام الجاري).

وزير المالية : الشعب يعاني وأضاف: “نعول علي صبره وستأتي أكثر من ملياري ونصف دولار من البنك الدولي”.

وزير المالية :الدول الفقيرة لا تقوم بدعم الوقود والحكومة تعمل على إصلاحات اقتصادية “مؤلمة”.

وزير المالية: موعودون باستثمارات ضخمة بعضها وُقع وقريبا سيبدأ تنفيذه، وقريباً ستصلنا 2.5 مليار دولار .

وزير المالية:رفعنا يدنا كحكومة تماما عن دعم الجازولين والبنزين واؤكد أنها لن تدعم هاتين السلعتين وسنقوم بشراء الجازولين للمزارعين بالسعر التركيزي.

وزير المالية: الحكومة الحالية لا خيار لديها الا بإصلاح الاقتصاد وأنها حتي وان سقطت فإن الحكومة التي تأتي بعدها ما عندها خيار غير الاصلاح.

وزير المالية: لا يُوجد حل إلا عبر هذا الإصلاح الاقتصادي، فلو أسقطوا هذه الحكومة، فلا مَخرج للحكومة القادمة سوى هذه الإصلاحات، أو تسقطوها هي الأخرى.

وزير المالية: سندعم المزارعين مباشرة ولن ندعمهم بالوقود المدعوم و سنعطي المزارعين سعراً تركيزياً للقمح أعلى من السعر العالمي، وسنذهب لمنتج الذرة وسنعطيه سعراً أعلى أيضاً، سنتعامل فقط مع المنتجين وندعمهم (لكن الناس العاوزين يسمسروا في النص بالدعم ورفع الدعم عن المحروقات بالذات لن نتعامل معهم والوزارة دعمت ٩٠% من المزارعين بالوقود من قبل، ٤٣% فقط منهم زرعوا بالوقود المدعوم، والبقية (يمشوا ينوموا ويبيعوا الوقود المدعوم ولا ينتجون) ولهذا لن ندعمهم بالوقود وانما بشراء انتاجهم باسعار مجزية جدا.

وزير المالية: نؤكد بأن هناك اصلاحات كبيرة سيعلن عنها قريبا بالنسبة للقطاع المصرفي ونحن نؤيدها وندعهمها..

وزير المالية: وصلنا إلى 250 ألف بالنسبة لبرنامج ثمرات ونستهدف كل المواطنين الذين لديهم أرقام وطنية وهم حوالي 34 مليون وبعض المواطنين في الاقاليم ليست لديهم أرقام وطنية ونرجو أن يتمكنوا من استخراجها حتى يستفيدوا من برنامج ثمرات..

وزير المالية: لا يوجد تمييز بين المواطنين في الدعم وأشار إلى أن هنالك ضروريات لابد أن يتساوى فيها كل المواطنين خاصة في مجال الأدوية والتعليم، وقال (نحن لانريد أن يذهب الدعم لغير مستحقيه ولا يجب أن نترك ناس يذهبوا القمر وهنالك آخرين في الحضيض).

وزير المالية: هناك صراعات كبيرة بين الكيانات المختلفة و ادعو المتفرجين والمتمترسين خلف الولاءات الحزبية للتحرك من أجل النهوض بالوطن.

وزير المالية: المصالح متقاطعة وقصرنا في متابعة العمل مع غرفة المستوردين والآن نتجه للتعامل مع القطاع الخاص عبر شراكة بين القطاع العام والخاص.

وزير المالية: محفظة السلع الاستراتيجية مهمة جدا لأنها تستهدف شراء السلع واستيرادها من العملة المحلية عن طريق تصدير منتجاتنا المحلية حتى لا تسهم في ارتفاع الدولار والتضخم ..

وزير المالية: الحكومة ليس لديها موارد سوى المواطن و الضرائب التي يدفعها المواطنين وهذا سيستم متبع في كل العالم ونسعى لأن نجد موارد حكومية أخرى سواء من الذهب وخلافه.

وزير المالية: ليس هناك ترهل في الوظائف السيادية والحكومية ولمن يقولوا بان البلد فيها 14 رئيس بكافة مخصصاتهم جبريل نقول لهم بان الحرب كانت بتكلف ٥ مليون دولار يوميا شنو المشكلة كان صرفنا ٦ مليار لصيانة المنازل الحكومية للوزراء..

وزير المالية: انتاج الحكومة من النفط 57 ألف برميل يوميا ووزارة النفط طلبت موارد قدرها حوالي 500 مليون دولار كي تستطيع أن ترفع الانتاجةإلى 75 الف برميل عن طريق إصلاح العديد من الآبار وسنلبي طلبهم بالتدريج لاننا محتاجين لموارد إضافية.

وزير المالية: وزارة المالية لم تتسلم حتى الآن جنيها واحدا من لجنة إزالة التمكين وكل الذي تحدثوا عنه عبارة عن أصول محتاجة وقت وجهد إداري مكثف كي يتم تسييلها عبر القنوات القضائية حتى تصل لوزارة المالية كنقد سائل…

وزير المالية: هناك سياسات جمركية جديدة للتخلص من الدولار الجمركي و (نتجه لتوسيع القاعدة الضريبية ويشمل ذلك كل الشركات المسجلة بقانون الشركات دون النظر للجهة التابعه لها).

وزير المالية: الحكومة تعاني معاناة حقيقية في الضرائب وأوضح أن الإيردات في الضرائب تبلغ ٤.٧ بالمئة مقارنة بـ ١٥ بالمئة وقال (هذا لضعف القاعدة الضريبية ونحتاج لعمل نظام ضريبي جديد شفاف للكشف وضبط المتهربين من الضرائب).

وزير المالية: واحدة من مهمة الضرائب تمويل الجيش و (لابد أن نكون شفافين وأن تكون الحكاية واضحة اتفقنا على عرض حسابات شركات الجيش والبوليس على المراجع العام).

وزير المالية: سنعتمد اسعار الدولار التي تصدر من بنك السودان بصورة منظمة، وأقول بان الدولار الجمركي بدعة و (هذا من التشوهات التي ورثناها ونحتاج إلى معالجات أخرى في فئات الجمارك والضرائب وشغالين في إجراءات للتخلص من الدولار الجمركي وسنكشف عنها) وتابع ( نجتهد لإيجاد سعر واحد من العملة).

وزير الطاقة: خطوة رفع الدعم عن الوقود مؤلمة على بعض الشرائح الضعيفة ولكنها ضرورية، وسيأتي يوم وتحتفل هذه الشرائح بهذه الخطوة بعد جني ثمارها

وزير الطاقة: قرار رفع الدعم سيوقف تهريب الوقود فضلاً عن إيقاف من كان يستفيد من فارق السعر.

وزير الطاقة: هذا القرار سيرشد استهلاك الوقود و الوقود يُعد سبباً رئيسياً في زيادة الدولار خلال الفترة الأخيرة لجهة الشراء من المضاربين

وزير الطاقة: (بقدر الألم الذي نحسه تجاه الشرائح الضعيفة التي ستعاني من هذه الإجراءات إلا أنها ستفرج بعد فترة و ستعود عليها الفوائد)، واعتبر أن ماتم هو اصلاح لوضع شائه ومعكوس وقال (كان هنالك من يسرق الدعم حتى لا يصل إلى مستحقيه).

وزير الطاقة: فاتورة الوقود في العام تبلغ (٣) مليار دولار، و أن الحكومة تدفع  (5.1) مليار دولار سنويا في ظل الظروف الصعبة.

وزير الطاقة:  قرار تحرير الوقود تاريخي، و (الدعم كان عائق في توفير المُنتج نفسه واعتمدنا على القطاع الخاص ولكنه فشل واستعنا بالاصدقاء لتزويدنا بالبيع الأجل وفشلنا في هذه المحاولة).

وزير الطاقة: رغم هذه الإجراءات يُعد السودان من الخمسة دول الأرخص في بيع الوقود.

وزير الطاقة:  الشركات الحكومية سيكون لديها السعر العالمي وهو يمثل ٧٠% من التكلفة بالإضافة إلى تكاليف داخلية.

وزير الطاقة: (هنالك عنصر سعر الصرف وهو متغير و بناء على هذه الأسعار ستراجع الشركات الحكومية الأسعار كل شهر ولا يستطيع أي أحد منافسة سعرنا في الشركات الحكومية) و (نعمل على أن لا يكون المواطن عرضة لإبتزاز الشركات).

وزير الطاقة: نقوم الآن بمراجعة شاملة لوظائف العاملين في الشركات التي تتبع للوزارة وسنزيل كل التشوهات وتكدس الوظائف غير المنتجة

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى