العالم

تقرير أممي يكشف مشاركة حركات دارفور في القتال بليبيا

Advertisement

أبرز تقرير صادر عن فريق خبراء ليبيا التابع للأمم المتحدة، مدي خطورة تواجد الحركات المتمردة السودانية والتشادية على المشهد الأمني في ليبيا.

وكشف التقرير عن تزايد مشاركة الجماعات المعارضة المسلحة الأجنبية من السودان وتشاد، في القتال الدائر بليبيا، موضحاً أن التواجد الإقليمي الموسع لتلك الجماعات الإرهابية، ومشاركتها الأخيرة في الاشتباكات بالقرب من طرابلس، يبرز مدى خطورتها على المشهد الأمني في ليبيا.

وفي السياق قال أستاذ العَلاقات الدُولية والسياسات المُقارنة بِجامعة تكساس الأمريكية، إبراهيم هيبة، إنَّ ما يَحدث في الجنوب الليبي هو احتلال من مليشيات أفريقية مرتزقة أبرزها حركة العدل والمساواة السودانية وعدد من الحركات التشادية المعارضة.

وأوضح «هيبة»، أنَّ المُثير للقلق والاستغراب، أنَّ معظم هذه المليشيات الأفريقية تُقاتل وتحتل التراب الليبي بأموال وأسلحة ليبية.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى