العالم

البرلمان الأوروبي يعلن مواصلته متابعة قضية نورا حسين

أعلن البرلمان الاوربي مواصلته متابعة قضية السودانية نورا حسين التي حكمت عليها المحكمة بالاعدام شنقا حتي الموت بعد إدانتها بقتل زوجها.

وابدى البرلمان الأوربي قلقه البالغ إزاء أوضاع حقوق الإنسان في السودان سيما ما تعانيه المرأة من عنف في هذا البلد.

وناقش البرلمان في جلسة التأمت يوم الخميس الأوضاع في السودان، وأعلن متابعته لقضية الفتاة السودانية، نورا حسين مع السلطات المعنية، عن كثب.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الانسانية كريستوساندس في خطابه امام البرلمان، أطلعت عليه (سودان تربيون)، إن حالة حقوق الانسان في السودان “تشكل قلقاً مستمراً للاتحاد الأوروبي”.

وأوضح أن تقليص حيز عمل منظمات المجتمع المدني والقيود على حرية التعبير والتجمع من بين القضايا الرئيسية الباعثة على للقلق.

وأضاف ” اثرت شخصياً هذه المسائل أثناء زيارتي للسودان في اكتوبر الماضي”.

وقال إن قضية نورا حسين، التي حكم عليها بالإعدام في سن 19 بعد ان اجبرت على الزواج في سن الـ 16 واغتصبت، تجلب الى الصدارة العديد من حقوق الانسان المعقدة والمترابطة في السودان.

وأضاف “اود ان اؤكد لكم ان الاتحاد الاوروبي سيواصل متابعة قضية نورا عن كثب مع السلطات المعنية، وسوف نواصل ايضا العمل مع المدافعين عن حقوق الانسان والمنظمات النسائية في مجال حقوق الانسان لمعالجة الاسباب الاساسية التي تؤدي الى حالات من قبيل حالة “نورا”.

ودعا إلى منع وحماية النساء والفتيات من جميع اشكال العنف بواسطة اقامة نظم العدالة الجنائية.

ودعا المفوض إلى مراجعة وتنقيح قانون الأحوال الشخصية في السودان بشكل عاجل من المواد التي تسمح بزواج الاطفال دون موافقة الزوجين.

وأكد معارضة الاتحاد الاوروبي لعقوبة الاعدام في مواجهة نورا حسين وفي جميع الظروف والقضايا دون استثناء داعياً إلى الغائها عالميا.

وتابع “يساور الاتحاد الاوروبي القلق ايضاً إزاء الأنباء الأخيرة عن محاولات جهاز أمن الدولة تخويف فريق الدفاع التابع لـ “نورا” ويدعو السودان إلى السماح للمحامين بالعمل دون خوف من الانتقام”.

ودعا الاتحاد الاوروبي الحكومة السودانية الى اتخاذ الخطوات اللازمة للتعجيل بالتصديق على اتفاقية (سيداو) للقضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة وتنفيذها تنفيذاً كاملاً وفعلياً وغير تمييزي.

وأضاف “في هذا الصدد يرحب الاتحاد الاوروبي باعتزام الحكومة السودانية التصديق على هذه الاتفاقية، على نحو ما أعلنت عنه وزارة العدل”.

 

سودان برس+وكالات

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى