الاخبار

البرهان: وضع الحرية والتغيير لا يسمح بتشكيل (التشريعي)

Advertisement

الخرطوم: سودان برس
كشفت مصادر مطلعة عن تفاصيل لقاء اللجنة الفنية لاصلاح قوى الحرية والتغيير ” قحت ” أمس برئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان بمكتبه بالقيادة العامة.

وقالت ذات المصادر التي فضلت حجب اسمها لصحيفة (الجريدة) الصادرة اليوم (الإثنين) إن وفد اللجنة ضم أكثر من 13 حزباً وحركة ، وأبلغنا البرهان بوجهة نظرنا حول الوضع السياسي الراهن وفق توصيف رئيس مجلس الوزراء د.عبد الله حمدوك وإقراره بوجود خلافات بين المكون العسكري العسكري ، والمكون المدني المدني.

وأردفت: ذكرنا لرئيس مجلس السيادة أننا تفاءلنا خيراً عندما طرح حمدوك مبادرته إلا أن الآلية أصابتنا بخيبة أمل لجهة أنها تكريس لهيمنة المجموعة الأخرى على المجلس المركزي لقحت وأكدنا احترامنا للإدارة الأهلية والطرق الصوفية واعترضنا على تمثيلها في الآلية لأن الأزمة داخل (قحت).

وانتقدت المصادر عدم تمثيل المكون العسكري على الرغم من إقرار رئيس مجلس الوزراء بوجود أزمة فيه ، وأشارت إلى أن خلافات (قحت) تهدد الفترة الانتقالية، وطالبت اللجنة الفنية البرهان بماله من علاقات مع رئيس مجلس الوزراء والمجلس المركزي لـ(قحت) لاستخدامها واستخدام سلطاته وصلاحياته لاعادة الأمر على ماكان عليه وايقاف اختطاف المجموعة الأخرى للمجلس المركزي لـ(قحت).

ونقلت المصادر عن رئيس مجلس السيادة اقراره بأن البلاد تمر بأزمة وتعهداته بدعم وحدة (قحت) والعمل على تحقيقها .وقالت مصادر أخرى متطابقة أن رئيس مجلس السيادة ذكر للجنة الفنية أنه لن يسمح لـ(قحت) بوضعها الحالي بتشكيل المجلس التشريعي.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى