اقتصادالسودان

لجنة التقصي تحمل الباخرة (مرزوقي كي) مسؤولية نفوق الضان السوداني

حملت لجنة تقصي الحقائق الباخرة (مرزوقي كي) التي كانت محملة بضأن سوداني مصدرة للملكة العربية السعودية، مسؤولة عن الإهمال الذي أدى الى تعطل مراوح التهوية وتداعياته السالبة التي أدت إلى النفوق فى طوابق الباخرة السفلى.

وقالت اللجنة في تعميم تلقاه موقع (سودان برس) ان المعاينات التي تم إجراؤها على الضأن التي كانت مشحونة في طوابق التهوية الطبيعية، اوضحت انها تتمتع بصحة جيدة ولاتوجد عليها أي آثار للمرض بالرغم من الضغوط التى تعرضت لها أثناء الرحلة.

وأكدت اللجنة خلو الضان السوداني من ميكروب التسمم الدموي (Pasteurlla multocida)  ومن أي مكروبات سالبة (gram negative) . واشارت الى ان توقف مراوح الشفط والتهوية بالعنابر السفلى للباخرة بعد مرور ساعة من الإبحار أدى إلى نفوق أعداد كبيرة من الخراف.

وأشارت اللجنة الى ان إجراءات الحجر البيطرى بميناء عثمان دقنة بسواكن،  تمت وفقاً لبروتكول تصدير الضأن المتفق عليه بين السلطات المتخصة بين البلدين (السعودية والسودان).

وطالبت اللجنة بمعالجة كافة الجوانب الفنية المتعلقة بترحيل صادر المواشي من المحاجر الي الميناء، بالاضافة لعمليات الشحن والتأكد من مطابقة بواخر الشحن للمواصفات والمقاييس المحددة.

يذكر ان لجنة تقصي الحقائق حول إرجاع الباخرة (مرزوقي كي) من ميناء جدة، تم تكوينها برئاسة الامين العام لاتحاد البيطريين السودانيين د. محمد احمد بخيت، وأمين قطاع ولايات شرق السودان بالمكتب التنفيذى د.عبدالحفيظ عثمان، ورئيس إتحاد ولاية البحر الأحمر د.أسامه سيد احمد، كما ضمت ممثلين للمحاجر والمعامل البيطرية بسواكن وبورتسودان وعدد من الاطباء البيطريين والمصدرين المتضررين، وبعض اطقم البواخر والفنيين والعاملين بالمحاجر.

 

سودان برس

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى