الاخبارالسودان

وزيرة الخارجية بعض المنصات الإعلامية اضرت بالعمل الدبلوماسي

Advertisement

الخرطوم: سودان برس

 

قالت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي ، إن نظام الرئيس المعزول عمر البشير أدخل البلاد في عزلة دولية.

Advertisement

 

 

وأشارت وزيرة الخارجية السودانية في مؤتمر صحفي، إلى أن الحكومة تعمل على عقد مؤتمر إقليمي يهدف إلى إزالة آثار النظام السابق على العلاقات الخارجية، موضحة أن البلاد دخلت مرحلة جديدة بعد رفع اسمها من قوائم الدول الراعية للإرهاب.

 

 

وأوضحت مريم الصادق المهدي أن الحكومة السودانية “تبنت سياسة الانفتاح على العالم والشراكة مع المجتمع الدولي”، مؤكدة أن البلاد “دخلت مرحلة جديدة في علاقاتها الخارجية ملامحها استعادة الدور التاريخي بالمنطقة وحماية أمننا القومي”.

 

وأعلنت أن السودان سيعمل خلال الفترة المقبلة على الانخراط في المحيط الإفريقي، مشددة على أن بلادها تسعى إلى السلام والاستقرار والأمن مع جيراننا والعالم أجمع.

 

 

وكشفت وزيرة الخارجية السودانية عن أن “بعض المنصات الإعلامية أضرت بالعمل الدبلوماسي عبر بث الشائعات والأخبار الكاذبة”.

 

وتابعت أيضاً أن “النصر الكبير الذي تحقق في دعم موقفنا بشأن سد النهضة يؤكد أننا نمضي في الطريق الصحيح”، كاشفة عن أن  السودان سعى “لجذب تأثير دولي وإقليمي في قضيتي الحدود وسد النهضة”.

 

ونوهت وزيرة الخارجية السودانية أن بلادها تأمل “في توظيف حرية التعبير لخدمة مصالح الوطن”، مشددا أيضاً على أن الحكومة تسعى لإعادة البلاد لنقطة التوازن فيما يخص العلاقات الخارجية.

 

 

 

 

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى