الاخبار

الحرية والتغيير تُوصد الباب أمام رئاسة المكون العسكري للسيادي في الفترة الثانية

Advertisement

الخرطوم: سودان برس
أغلق المجلس المركزي للحرية والتغيير، الباب تمامًا أمام تنازل المكوّن المدني، عن رئاسة مجلس السيادة، للمكوّن العسكري، برئاسة عبد الفتاح البرهان.

وجزم عضو المجلس معتز صالح، بحسب صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم الجمعة، بعدم تنازل المكوّن المدني في الحكومة الانتقالية عن رئاسة مجلس السيادة.

ونفى في الوقت نفسه التكّهنات التي تشير إلى احتمال تنازل المدنيين عن رئاسة مجلس السيادة بعد التهديدات الأخيرة التي أطلقها المكوّن العسكري، والتي فسرت على أنّها كرت ضغط لمواصلة البرهان رئيسًا لمجلس السيادة.

وقال معتز، إنّ تحالف الحرية والتغيير سيقوم بإجراءات طويلة لتغيير المدنيين وغيرها ثم بعد ذلك يطالب برئاسة المجلس السيادي.

وأكّد عدم وجود أيّة موانع ستمنع المدنيين من رئاسة مجلس السيادة، وذلك بحسب ما نصت عليه الوثيقة الدستورية عندما يحين الوقت، وأضاف” لا يوجد شخص سيترك حقه”.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى