السودان

يونيتامس: إغلاق الموانئ مشكلة سياسية تعقد عملية الانتقال

Advertisement

الخرطوم: سودان برس

 

قالت: بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لمساعدة الانتقال في السودان (يونيتامس)، الخميس؛ إنَّ إغلاق الموانئ، والطريق القومي الرابط بين العاصمة الخرطوم، ومدينة بورتسودان شرق السودان، مشكلة سياسية تُعقِد عملية الانتقال الديمقراطي.

Advertisement

 

والتقى وفد البعثة الأممية، مدير الميناء الجنوبي، محمد محجوب، للوقوف على مشكلة إغلاق الموانئ والطريق القومي الرابط بين العاصمة الحرطوم، ومدينة بورتسودان.

 

وأوضحت ممثلة البعثة الأُممية، استيفاني كوري خلال اللقاء، أنَّ “الزيارة تأتي من أجل؛ الوقوف على مشكلة إغلاق الطريق القومي بورتسودان – الخرطوم، وإغلاق الميناء وتفهم طبيعة المشكلة وأبعادها”.

 

وأوضحت أنَّ “الإغلاق مشكلة سياسية تعقد عملية الانتقال الديموقراطي ولها أبعادٌ اقتصادية”.

 

من جانبه أكد مدير الميناء الجنوبي، أنَّ “الإغلاق مشكلة سياسية وهيئة المواني ليست طرفاً فيها”.

 

وأشار إلى “الآثار السالبة لاغلاق الميناء على البلاد بصورة عامة وعلى الموانيء بصفة خاصة، وأعرب عن أمله في أنْ تكون زيارة وفد البعثة الأُممية مدخلاً لحل المشكلة”.

 

ومنذ 17 سبتمبر الماضي، يغلق “المجلس الأعلى لنظارات البجا” كل الموانئ على البحر الأحمر والطريق الرئيسي بين الخرطوم وبورتسودان، شرق البلاد، احتجاجاً على ما يقول إنه تهميش تنموي تعاني منه المناطق الشرقية.

 

ويدعو المجلس القبلي إلى إعادة تشكيل حكومة الفترة الانتقالية من “كفاءات مستقلة” (دون انتماءات حزبية ولا سياسية)، وعقد مؤتمر قومي؛ لقضايا الشرق، ينتج عنه إقرار مشاريع تنموية فيه.

 

ومنذ 21 أغسطس 2019، يعيش السودان فترة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام، في 3 أكتوبر 2020.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى