السودان

قحت.. النظام البائد خّوف الناس بالحشود وذهب لمذبلة التاريخ

Advertisement

الخرطوم: سودان برس
قال جعفر حسن الناطق الرسمي باسم المجلس المركزي للحرية والتغيير إنهم لا يجاملون ولا يحتاجون لوساطة في قضية الالتزام بالوثيقة الدستورية وقضية التحول المدني الديموقراطي.

وأضاف جعفر لصحيفة “الجريدة” الصادرة اليوم ردا على دعوات مجموعة التوافق الوطني للخروج في تظاهرة يوم 21 أكتوبر هو عمل من أعمال الفلول.

وأكد بأن الشعب السوداني أوعى من أن ينجر في المواجهات والعنف، وأوضح أن النظام البائد كان يخوف الناس بمثل هذه الحشود والدعاوي وذهب إلى مذبلة التاريخ.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى