السودان

حمدوك: لم أخن الشارع والحرية والتغيير جزء من الاتفاق 

Advertisement

الخرطوم: سودان برس

Advertisement

شدد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، على التحول الديمقراطي بالبلاد مسؤولية مشتركة بينن المدنيين والعسكريين.

وقال حمدوك في حوار مع “الشرق” أمس: لم أخن الشارع وعودتي من أجل السودانيين”.

 

وكشف حمدوك أن أعضاء من اللجنة المركزية للحرية و التغيير كانوا جزءا من الاتفاق السياسي لكنهم تراجعوا، وأكد أن هناك تنسيق بين المدنيين والعسكريين في كل القضايا حتى يقوم كل طرف بمهامه، وقال “إن البلاد لا تبنى بالغبائن الشخصية  ولابد من مصالحات واسعة بين كل مكونات المجتمع السوداني”.

 

وأعتبر رئيس الوزراء أنل ما حدث في 25 أكتوبر “انقلاب”، لافتاً إلى أنه بعد عودته بدأت البلاد تستعيد العودة إلى المجتمع الدولي.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى