منوعات

رحيل الشاعر صلاح حاج سعيد شاعر الحزن النبيل

الخرطوم: سودان برس

غيّب الموت صباح يوم الأربعاء 23 نوفمبر 2022م، الشاعر الغنائي السوداني صلاح حاج سعيد بعد مسيرةٍ عامرة بالعطاء أثرى فيها وجدان المستمع السوداني بأجمل وأرق الأغاني.

وجاء رحيل صلاح بعد صراعٍ طويل مع المرض اضطره للسفر خارج السودان عدة مرات وكانت آخر محطة علاجية له في العاصمة المصرية القاهرة التي أجرى فيها عملية جراحية يونيو الماضي.

ويعد الشاعر السوداني الراحل من كبار الشعراء الذين وضعوا بصمةً كبيرة في خارطة الغناء السوداني، ويعتبر واحد من المجددين فى عالم الغناء السودانى وهو صاحب لونية مختلفة ومتفردة، إذ شكل ثنائيات رائعة مع عدد من كبار الفنانين السودانيين أبرزهم الراحل مصطفى سيد أحمد الذي تغنى له بأكثر من أربعة عشر عملاً أشهرها الحزن النبيل والشجن الأليم والمسافة.

تخرج  الراحل في جامعة القاهرة فرع الخرطوم ودرس كلية الحقوق في العام 1974م تعاون حاج سعيد مع المطرب محمد ميرغني في العديد من الأعمال المشتركة أهمها (ما قلنا ليك).

وصدحت له مجموعة البلابل بأغنية (نور بيتنا وشارع بيتنا) بالاضافة إلى تجربة مع محمد الأمين الذي تغنى له بـ( يا نرجسة) و(يا جميل يا رائع) أعجب صلاح بأشعار محمد المهدي مجذوب ومحمد المكي إبراهيم ومصطفى سند، وفي مجال الشعر الغنائي وحسين بازرعة وإسماعيل حسن الراحل متزوج من السيدة عواطف عثمان وله من الأبناء والبنات جمال والمعز وسلمى ومنى ومحمد وسعيد، تقبلك الله أيها الشاعر البهى واسكنك حيث النقاء والجمال مكانك الأزلى فى أعلى الجنان.

 

زر الذهاب إلى الأعلى