اقتصادالسودان

(10) بحوث علمية في الندوة المهرجان الدولي الرابع للتمور السودانية

الخرطوم: سودان برس
انطلقت يوم الخميس 1 ديسمبر 2022 أعمال الندوة العلمية المرافقة للمهرجان الدولي الرابع للتمور السودانية الذي تستضيفه العاصمة الخرطوم وتنظمه الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بالتعاون مع وزارة الزراعة والغابات الاتحادية وجمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية.

وجاءت الندوة برعاية معالي الدكتور أبو بكر البشري وزير الزراعة والغابات، قدمت فيه 10 أوراق علمية بمشاركة نخبة من الخبراء والباحثين الأكاديميين السودانيين والعرب المختصين بزراعة النخيل وإنتاج التمور ضمن 3 جلسات علمية،

افتتحت الندوة بكلمة سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أكد فيها على أهمية البحث العلمي في تطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور مشيداً بالجهود العلمية التي بذلت من كافة جهات الاختصاص لتطوير هذا القطاع على مستوى جمهورية السودان بالتعاون مع الأمانة العامة للجائزة والمنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة. كما استعرض جهود الأمانة العامة للجائزة على مدى خمسة عشر عاماً مضت في دعم وتطوير قطاع نخيل التمر على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

الجلسة العلمية الأولى (واقع وآفاق النخيل في السودان):
ركزت الأوراق العلمية التي قدمت في الجلسة العلمية الأولى التي ترأسها الدكتور كرار عبادي، والدكتور بدر الدين الشيخ، على واقع وآفاق النخيل في السودان، حيث قدم الدكتور داوود حسين خبير المركز العربي للبحوث الزراعية في المناطق الجامعة والأراضي القاحلة، ورقة بعنوان مواجهة التغيرات المناخية من خلال الممارسات الزراعية الجيدة لنخيل التمر تحت ظروف السودان.

كما قدم الدكتور باباغانا احمادو الممثل المقيم لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) في السودان، ورقة بعنوان مشروع تطوير سلسلة القيمة لنخيل التمر وعمليات ما بعد الحصاد، عقب ذلك قدم الدكتور قاسم عبد الله دفع الله، ورقة بعنوان مساهمة شركة “زادنا” في تطوير قطاع التمور بالسودان، واختتمت الجلسة العلمية الأولى بورقة بعنوان تطبيق مبدأ الزراعة الذكية لتطوير إنتاج وتصنيع التمور السودانية، قدمتها المهندس بثينة محمد الحسن.

الجلسة العلمية الثانية (التجارب الاقليمية في زراعة النخيل وإنتاج التمور):
ركزت الأوراق العلمية التي قدمت في الجلسة العلمية الثانية التي ترأسها الدكتور عباس محمد عباس، والمهندس عثمان النقيب، على التجارب الاقليمية في زراعة النخيل وإنتاج التمور، حيث قدم المهندس عماد سعد عرضاً تعريفياً بإنجازات جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي خلال خمسة عشر عاماً من التأثير الإيجابي في تنمية وتطوير قطاع نخيل التمر على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، كما قدم الدكتور أمجد القاضي مدير مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية في وزارة التجارة والاقتصاد بجمهورية مصر العربية، ورقة علمية بعنوان التجربة المصرية في تطوير قطاع النخيل والتمور، ثم قدم المهندس أنور حداد، رئيس جمعية التمور الأردنية، ورقة علمية بعنوان التجربة الاردنية في زراعة وتسويق تمر المجهول.

وقدم الدكتور آدم عبد الله باري خبير دولي في وزارة الزراعة الموريتانية، ورقة علمية بعنوان واقع وآفاق انتاج التمور في موريتانيا، واختتمت الجلسة العلمية الثانية بورقة بعنوان التعريف بالمجلس الدولي للتمور، قدمها الدكتور محمد علي بوب.

الجلسة العلمية الثالثة (استراتيجية تطوير قطاع النخيل وإنتاج التمور في السودان):
الجلسة العلمية الثالثة كانت بمثابة حلقة نقاشية حول استراتيجية تطوير قطاع النخيل وإنتاج التمور في السودان، ترأسها الدكتور إبراهيم الدخيري مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية، بمشاركة معالي وزير الزراعة والغابات المكلف، والدكتور بدر الدين الشيخ أمين عام جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية، شارك فيها الدكتور حسن مزمل علي دينار.

زر الذهاب إلى الأعلى