اقتصادالسودانتغطيات

مهرجان التمور الدولي بالخرطوم.. حقائق ومشاهدات

الخرطوم: محمد أحمد الدويخ
حقائق ومشاهدات أخرى شهدها المعرض المصاحب لفعاليات المهرجان الدولي الرابع للتمور السودانية بالخرطوم في الفترة من (30 نوفمبر _2 ديسمبر) برعاية وزير الزراعة والغابات الدكتور أبوبكر البشرى في إطار جائزة خليفة الدولية لنخيل التمور والابتكار الزراعي برعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات.

شهد الافتتاح كل من: حمد بن محمد حميد الجنيبي سفير دولة الإمارات بالسودان، الدكتور عبدالوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، الدكتور أحمد علي جنيف رئيس مجلس أمناء جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية والدكتور نصر الدين شلقامي نائب رئيس مجلس أمناء الجمعية، بجانب الدكتور نصر الدين شلقامي رئيس الجمعية وعماد ادريس المدير التنفيذي للجمعية.

تقديم (10) بحوث علمية ومشاركة (6) دول عربية بالمهرجان:
انطلاقة المهرجان الدولي الرابع للتمور بقاعة الصداقة بالخرطوم شهد مشاركة (6) دول عربية هي السعودية والإمارات والاردن ومصر والمغرب وموريتانيا بجانب المكسيك.بالاضافة إلى تقديم عدد (10) بحوثا علمية مهمة بجانب كلمة الأمانة العامة للجائزة والتي قدمها البروفيسور عبدالوهاب زائد أمين عام الجائزة واشتملت الاوراق على عدة عناوين مهمة منها، مواجهة التغيرات المناخية من خلال الممارسات الزراعية الجيدة لنخيل التمر تحت ظروف السودان قدمها البروفيسور داؤود حسن حيث ترأس الجلسة بروفيسور كرار عبادي والبروفيسور بدر الدين الشيخ مقررا .

فيما قدم بابا غانا احمادو ورقة علمية بعنوان: مشروع سلسلة القيمة لنخيل التمر وعمليات ما بعد الحصاد ، بجانب ورقة بعنوان :
مساهمة شركة زادنا في تطوير قطاع التمر وعمليات ما بعد الحصاد والتي قدمها البروفيسور قاسم عبدالله دفع الله فيما قدمت المهندس بثينة محمد الحسن ورقة بعنوان : تطبيق مبدأ الزراعة الذكية لتطوير إنتاج وتصنيع التمور السودانية . كل هذه الأوراق العلمية المهمة جاءت تحت محور : واقع وآفاق النخيل في السودان.

التجارب الإقليمية في زراعة النخيل وإنتاج التمور:
في إطار هذا المحور تم تقديم عدة أوراق علمية منها: التعريف بجائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي قدمها المهندس عماد سعد ..التجربة المصرية في تطوير قطاع النخيل والتمور قدمها الدكتور أمجد القاضي ..والتجربة الاردنية في زراعة وتسويق تمر المجهول قدمها المهندس أنور حداد ..حيث ترأس الجلسة البروفيسور عباس محمد عباس والمهندس أحمد عثمان النقيب مقررا.

بالإضافة إلى ورقة، واقع وآفاق إنتاج التمور في موريتانيا تقديم الدكتور ادم عبدالله باري.بجانب ورقة التعريف بالمجلس الدولي للتمور التي قدمها الدكتور محمد علي بوب حيث ترأس هذه الجلسة بروفيسور عباس محمد عباس والمهندس عثمان أحمد عثمان النقيب مقررا، فيما ترأس جلسة النقاش البروفيسور ابراهيم الدخيري ووزير الزراعة والغابات المكلف البروفيسور بدر الدين الشيخ والبروفيسور حسن مزمل علي دينار حيث تم تقديم٠ التوصيات النهائية لتلك الاواراق كافة.

زر الذهاب إلى الأعلى