اقتصاد

توجيهات بتقنين الوجود الأجنبي بمناطق التعدين

وجهت وزارة المعادن بضرورة تقنين الوجود الاجنبي في مناطق التعدين، واستبدال الزئبق بمواد اخري بديلة، وتنظيم الاسواق حفاظا على سلامة المعدنين والبيئة وزيادة الانتاج.
وقال وزير المعادن محمد احمد علي، لدي مخاطبته اجتماع مجلس التنسيق الولائى بحضور والي القضارف في اطار زيارته للولاية. وأكد إن الوزارة ماضية في جهودها لاستبدال الزئبق بوسائل اخري لافتا للتجربة الالمانية التي تبنتها الوزارة والتي تقوم على استخدام المياه في استخلاص الذهب.
وشدد الوزير علي ضرورة الاهتمام بتوعية المعدنيين وارشادهم بخطر المواد المستخدمة عبر وجود دائم للمرشدين، والعمل علي تغيير شكل الاسواق التي تشكل خطرا علي المعدنيين.
وحث الوزير الشركات لتعظيم المسئولية المجتمعية موجها بحصر الاسواق وتقليلها ليسهل السيطرة عليها،، مشيدآ بخطة الولاية في توفير الامن وتحقيق التنمية.
من جانبه قال والي ولاية القضارف المهندس ميرغني صالح، ان الانظار كلها متجهة نحو الوزارة لسد النقص في العملات الصعبة ودعم الاقتصاد وان الولاية تعول على الوزارة في النهوض بالتعدين بالولاية.
وأضاف ان الولاية ستقوم بدورها كاملا في تنظيم الاسواق وتحسين العمل الانتاج والاحاطة بالمنتج.
ودعا لاستبدال الطواحين الهوائية بطواحين رطبة وتقليل استخدام الزئبق والمساهمة في توفير للمياه. وأشاد صالح بدور الوزارة في مشروع مياه القضارف معلنا طي صفحة العطش بالقضارف بنهاية العام الجاري.
من جهته عدد المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية د. محمد ابو فاطمة المعادن التي توجد في الولاية بجانب الذهب وعلي راسها المعادن الاستراتيجية والمشعة ممثلة فى الحديد،النحاس، المانجنيز ،بالاضافة إلى المعادن الأرضية النادرة والاحجار الكريمة وصخور الزينة والرخام.
ونوه إلى وجود 6 شركات تعمل في مجال الذهب واخري في النحاس. وأبان ابوفاطمة ان موقع الولاية الاستراتيجي سيجعل منها قبلة للمستثمرين، مشيدآ بجهود حكومة الولاية في توفير البنيات التحتية للاستثمار.

سودان برس

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى