اقتصادتغطيات

الخدمة الوطنية تسند قطاع التعليم بـ (71240) مجند ومجندة

أكدت الخدمة الوطنية اسنادها لمجال التعليم ب(71240) الف مجند ومجندنة، بجانب اسنادها المستمر للقوات المسلحة والنظامية عبر التطوع.

وقال نائب المنسق العام للخدمة الوطنية الأستاذ أحمد عدلان، في
المنبر الإعلامي اليوم الاربعاء ، أن الخدمة الوطنية عكفت هذا العام علىٰ إسناد القوات المسلحة ب60 % من رصيدها اي بمعدل أعلى من النسبة المطلوبة ،

وأشار إلى اسناد الخدمة الوطنية للمجال الصحي بكادر يقدر بنسبة 3175 الف

وقال عدلان إنهم يعملون على أن يستفيد المجندين من فترة الواجب الوطني التي يقضونها من خلال تقديم العديد من الدورات التدريبية والبرامج الموجهة.

وأوضح أن ألخدمة الوطنية تعمل على تبسيط إجراءاتها ومعاملاتها عبر مجمعات الكاونتر المختلفة التي أصبحت منتشرة.

وأبان إن مشروع محو الأمية هو تحدي كبير وفقا لتوجيه رئيس الجمهورية بإعتباره مشروع تنموي يقلل من نسبة الحروب والنزاع.

من جانبه أكد مساعد المنسق العام للمشروعات الأستاذ خالد الشعراني أن جميع مشروعات الخدمة الوطنية هي نتاج شراكات مع مؤسسات أخرى وان 90 % من نشاطها هو نشاط مجتمعي يأتي بشراكاتها مع وزارة التربية والتعليم ، وزارة الصحة والبيئة والغابات وزارة الزراعة.

وأشار إلى أن الخدمة الوطنية وسيلة لتحقيق أهداف المؤسسات عبر رصيدها البشري وإمكانياتها وانتشارها عبر الوحدات الإدارية .

أوضح الشعراني أن الخدمة الوطنية استهدفت هذا العام 105 الف شاب وشابة يؤدون الخدمة الوطنية بكافة المناشط.

وأبان أن الخدمة الوطنية استطاعت بمشروع محو الأمية حصر 28 مليون نسمة من جملة سكان السودان أي بمعدل 3343 امي، كما أن المسؤولية الفنيه بمشروع محو الأمية هي مسؤولية المجلس القومي لتعليم الكبار.

وأوضح أن الخدمة الوطنية اتجهت نحو مشروعات الإنتاج وزيادة الإنتاجية بعدد من المشاريع شملت مشروع الفلاحة المنزلية مشروع الصمغ العربي بمجال الإنتاج.

وأضاف الشعراني ان الخدمة الوطنية لها دور كبير واهتمام كبير بالمرأة الريفية بمشروع الأمومة الامنة عبر دوراتها التثقيفية التي تنظمها بالتعاون مع كلية تنمية المجتمع بجامعة النيلين لرفع قدرات المرأة في كافة ولايات السودان.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى