السودان

الشعبي يكشف عن ضعف في علاقته بالوطني

كشف الامين العام للمؤتمر الشعبي علي الحاج محمد عن ضعف في علاقة حزبه بالمؤتمر الوطني،وقال أنهم تجاوزونا في قانون الانتخابات،واستدرك لكن لن نسكت علي ذلك وسنظل نتحدث،وأشار إلي أن علاقة حزبه بالقوي السياسية الاخري لابأس بها.

ودعا محمد إلي عدم الاستعجال علي تقييم مشاركة الحزب في الحكومة وقال لدينا تقييم سيتم لذلك،وشدد علي ضرورة قيادة عضوية حزبه للمبادرات في كافة المجالات حتي يكون لكم دور واضح.

وعاب الامين العام للشعبي خلال مخاطبته يوم السبت شوري الشعبي بولاية الخرطوم علي حزبه بالولاية غيابهم في المحليات وقال هذا لا صلة له بالحكومة،وأشار إلي أن المسؤولية تجاه المواطن،وما يحدث من مشاكل، ودعا منسوبي حزبه للاطمئنان علي أمر تقييم المشاركة في الحكومة وعدم الاستعجال.

وأوضح محمد أن الاسباب الحقيقية للمشكلة الاقتصادية تكمن في الفساد الذي عم بجانب سياسيات بنك السودان المركزي، وقال ما ظهر لنا بان هنالك اجراءات مشهودة ومعلومة قد تمت،وتابع هي الاسباب الحقيقية للمشكلة.

وأثني محمد علي ما تم في قضية فرقاء جنوب السودان،وقال نحن كمؤتمر شعبي نشيد به بغض النظر عن التفاصيل،وأضاف ماتم  حتي الان مقبول من الايقاد وجيبوتي واثيوبيا والصومال ويوغندا وكينيا وزاد ما تم  بواسطة الحكومة السودانية ساري المفعول  بوقف اطلاق النار  بين الاطراف في الجنوب في غياب الدول التي كانت ترعي المسألة شركاء واصدقاء الايقاد.

وأشار إلي التلميحات التي أطلقتها دول الترويكا بانهم غير راضين عن الاتفاق،وتابع الحرب لها (5)سنوات وهم يتفرجون،وأوضح أن الحضور الجنوبي  كان كبيرا اثناء توقيع الاتفاق بما يشير الي ان الجنوبين رجعوا لبلدهم وهذا ما لم يحدث حتي في كينيا ولا يوغندا وقال موضوع الجنوب يحتاح منا لنظرة تانية، وان نساهم مع الاخرين في الحفاظ علي استقراره.

من جهته حذر رئيس مجلس شوري الشعبي ابراهيم السنوسي من الحديث عن المنظومة الخالفة،في الهواء الطلق،وأوضح أن لها تكوينات سرية وإتصالات تمت وأكد أن أي حديث عنها في الاعلام يضر بها،وأشار إلي أن مناخها الحريات الكاملة.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى