اقتصادالسودان

فصل (14) سوداني وإنذار أخرين بمشروع (أمطار) الأماراتي بالشمالية

قامت شركة (أمطار) الأماراتية بمحلية الدبة بالولاية الشمالية، بفصل (14) سوداني من العمل من أصل (21) كانوا قد احتجوا على المعاملة السيئة وزيادة دوام العمل الرسمي، فيما أنذرت (7) أخرين انذار نهائي.

وكشف مصدر مطلع ل(سودان برس) عن قيام الشركة بفتح بلاغات في (21) من العاملين بواسطة أحد افراد التأمين بالشركة بدعوى عدم انفاذهم التعليمات، واحتجاجهم على قرارات الشركة، غير أن المحكمة شطبت البلاغ لعدم قانونيته بعد أن حاول المستشار القانوني للشركة أستلام القضية كممثل للدفاع.

وفي خطوة مفاجئة غادر مدير المشروع “الأردني من أصل فلسطيني” موقع الشركة بمحلية الدبة وسافر الى خارج السودان دون ان يفصل في القضايا التي ظهرت مع العاملين السودانيين.

ويعكف المفصولين من العمل بالشركة، حسب المصدر، الى تقديم شكوى رسمية الى مكاتب العمل بالولاية الشمالية لتقديم مظلمتهم من الشركة ومعاملتهم بطريقة سيئة دون مراعاة لقوانين العمل السودانية.

وكانت الشركة قد استدعت العاملين المحتجين لمقر الشركة الأم بالخرطوم غير انهم رفضوا الخطوة، لكن الخطوة لم تتم بسبب ضغوطات من قبل الشركة نفسها.

وفي خطوة لمعالجة القضية، قامت الشركة باستبدال المدير الإداري (الأجنبي) بأخر سوداني للحيلولة دون تصاعد الأمر.

وكشف المصدر ل(سودان برس) عن استجلاب مهندس سوداني كان يعمل بالأمارات لتولي منصب نائب مدير الشركة بالخرطوم في ظل تصاعد قضايا الشركة مع العاملين وبعض الجهات التي ترفض الوضع الحالي للشركة.

وكانت دوائر شعبية ومحلية بالولاية قد طالبت في أوقات سابقة، بضرورة قيام الشركة بجانب المسؤلية الاجتماعية بالمنطقة، غير انها ترعى (500) يتيم فقط وتشترط تسليم الدعم مباشرة من الشركة دون مراعاة لأسرة اليتيم.

وبحسب المصدر فإن الشركة تستحوذ على مساحات واسعة من الأراضي بمحلية الدبة للإستثمار في مجال العلف للتصدير، مقابل نسبة ضعيفة جدآ لرزاعة القمح الذي تعتمد عليه الدولة في ظل الظروف الإقتصادية الراهنة.

سودان برس

زر الذهاب إلى الأعلى