السودان

الجيش السوداني يبحث مع “يونسفا” بأبيي تأمين الحدود مع دولة الجنوب

الخرطوم: سودان برس
أكد الفريق أول ركن جمال الدين عمر محمد إبراهيم وزير الدفاع السوداني على الدور الذي يطلع به الأشقاء العسكريين من دولة إثيوبيا ضمن مهام البعثة الأممية بابيي ( يونسفا)

وجدد ثقته بالبعثة لتنفيذ قررات الأمم المتحدة الخاصة في أبيي (يونسفا) بتكوينها في العام 2011م، مؤكدا دعمهم الكامل لجهود البعثة.

والتقى وزير الدفاع اليوم بالخرطوم، الفريق طيار مهارى زويدى جبر مريام قائد قوات اليونسفا والعقيد لورنس جبتونى رئيس أركان القوات.

وأمن على أن العلاقات الثنائية بين السودان وجنوب السودان، مؤكدا انها في أفضل حالتها، مضيفا أن العلاقة تساعد في إنجاح مهام اليونسفا ومعالجة الصعوبات التي تعترض الأداء.

وتوقع العمل المشترك مع دولة جنوب السودان لتكون الحدود المشتركة أكثر أمناً ومرونة، وشكر لقائد اليونسفا ما تفضل به من تنوير عن الأوضاع بمربع أبيي.

ودعا وزير الدفاع لبذل المزيد من الجهود لدعم وإستدامة الإستقرار بأبيي وتعزيز دور المراقبيين العسكريين من الجانبين وأهمية تنشيط آلية أبيي برئاسة سامبو أمبيكي لتنسيق أداء بعثة اليونسفا.

وحث على تكوين الشرطة المشتركة لوضع حد للتفلت من بعض المجموعات الإجرامية مع فتح نقاط التفتيش اللازمة بالتنسيق الكامل مع كل الجهات المعنية وأن تعمل اليونسفا على فتح المعابر الحدودية بين البلدين.

من جانبه أمن الفريق طيار جبر مريام سعادته بلقاء على ما طرحه وزير الدفاع السوداني من نقاط، مؤكدا على عملهم الجاد لتطوير عمل اليونسفا وتحقيق المهام التي تطلع بها.

وأكد على أن المواطنين من الدولتين أصحاب المصلحة في أبيي إرادتهم للسلام كبيرة وينشدون الإستقرار عكس المجموعات التي تدعم التفلت والفوضى في مربع أبيي.

وقدم العقيد لورنس تنوير ضافي بالأحداث التي تمت منذ يونيو 2009م من عمليات قتل واصابات لأسباب إجرامية.

وقال أن يونسفا قررت وقتها نشر نقاط التفتيش وفتح العديد من القواعد العسكرية بمربع أبيي وعقد مؤتمر مشترك للمكونات المختلفة بالمنطقة عن السلام والتعايش المشترك.

زر الذهاب إلى الأعلى