الاخبار

تعرف على أهداف زيارة عبدالواحد نور الى كمبالا

Advertisement

الخرطوم: سودان برس
وصل الجمعة الموافق 13 نوفمبر 2020م عبد الواحد محمد أحمد النور رئيس حركة تحرير السودان إلي العاصمة اليوغندية كمبالا في إطار الترتيبات لإعلان مبادرة السلام الشامل بالسودان التي وعدت الحركة بطرحها للرأي العام وكافة الجهات المعنية بالسودان والمحيطين الإقليمي والدولي.

وقال محمد عبد الرحمن الناير الناطق الرسمي لحركة تحرير السودان، أن زيارة رئيس الحركة إلى القارة الأفريقية تأتي كخطوة أولي لإعلان مبادرة مؤتمر الحوار السوداني السوداني داخل الوطن لمخاطبة جذور الأزمة الوطنية بمشاركة كافة المكونات السياسية والمدنية والشعبية والعسكرية بالسودان ما عدا النظام البائد وواجهاته.

وأضاف الوصول إلى سلام شامل وعادل ومستدام بالسودان يضع حداً للنزيف الوطني، والتوافق على حكومة إنتقالية من شخصيات مستقلة تعمل على تحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة والسلام والإستقرار وبناء دولة مواطنة متساوية بين جميع السودانيين.

وتداولت بعض الجهات معلومات مضللة زعمت فيها أن الأستاذ عبد الواحد محمد أحمد النور سيكون حضوراً يوم غدٍ الأحد الموافق 15 نوفمبر 2020م فيما يسمي بإحتفالات السلام بالخرطوم.

وأكد الناير أن هذه المعلومات كاذبة هدفها التشويش وخداع الرأى العام السوداني، فالمبادرة التي وعدت حركة تحرير السودان بإعلانها لا علاقة لها بإتفاق منبر جوبا وإحتفالاته التى سوف تجري بالخرطوم.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى