ولايات

بعد عام من التوقف.. إنطلاق الدراسة بالخرطوم اليوم الأثنين

الخرطوم: سودان برس
انطلق بولاية الخرطوم صباح اليوم الاثنين، العام الدراسي الجديد، 2020- 2021م اليوم، بجميع محليات، وفق موجهات واشتراطات صحية ووقائية محددة تجنباً لعدوى جائحة «كورونا»، وذلك بعد عام من التوقف، بسبب جائحة كورونا والظروف الاقتصادية التي يمر بها السودان.

وتشمل الاشتراطات وفقاً للقرار الإداري الذي أصدرته الولاية لجميع المدارس بتطبيق السلوكيات الوقائية، والمحافظة على التباعد في الدخول والخروج، مع تخصيص معلم للإشراف على ذلك، والحد من الاختلاط، فضلاً عن ضمان التهوية الجيدة في كل الفصول وعدم تبادل الأدوات والتعقيم الدوري للفصول والأسطح

ووجه المدير العام لوزارة التربية والتعليم بالولاية محمد إبراهيم علي، بضرورة التزام كل المدارس باتباع الاشتراطات الصحية بمرحلتي الأساس والثانوي.

وستكون الدراسة بنظام الدوامين لمرحلة الأساس، ويتم تقسيمها إلى حلقتين الحلقة الأولى وهم طلاب فصول الأول والثاني والثالث وتبدأ من السابعة صباحاً وحتى الحادية عشرة صباحاً، ويوزع التلاميذ على كل الصفوف لضمان التباعد الإجتماعي.

وتضم الحلقة الثانية طلاب فصول الرابع والخامس والسادس والسابع، وتبدأ من الحادية عشرة صباحاً إلى الثانية وخمسة وعشرين دقيقة ظهراً بـ(6) حصص.

ويقسم التلاميذ على الفصول على ألّا يتجاوز الصف (30) تلميذاً وزمن الحصة (30) دقيقة، على أن يستمر جدول الصف الثامن كما هو.

وحدّد القرار الدراسة بالتناوب بالمرحلة الثانوية للصفين الأول والثاني، على أن تستمر الدراسة للصف الثالث يومياً.

ووافقت الغرفة المركزية المشتركة لطوارئ كورونا بالولاية الأسبوع الماضي، على توصية اللجنة الفنية المشتركة بين وزارتي الصحة والتربية والتعليم بخصوص استئناف الدراسة اعتباراً من اليوم الاثنين وفق اشتراطات صحية مشددة.

وأعلنت وزارة التربية بالولاية، أنه ستكون هناك توعية مستمرة بواسطة المعلمين، ونوهت لتوفير (330) ألف كمامة للتلاميذ.

وكانت ورشة وزارة التربية والتعليم التي انعقدت ديسمبر الماضي، أوصت بضرورة استئناف الدراسة بمدارس الأساس والثانوي، مع التباعد في الفصول وتقسيم الطلاب إلى دوامين، مع التشدد في تطبيق الاشتراطات الصحية لجائحة كورونا، وأكدت ولايتا الخرطوم والجزيرة دعمهما لخطة استئناف الدراسة.

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى