السودانولايات

هيئة مياه الخرطوم توضح أسباب زيادة التعرفة

Advertisement

الخرطوم: سودان برس
أوضحت هيئة مياه ولاية الخرطوم أن الزيادة التى طرأت على تعرفة المياه فرضتها ظروف قاهرة وضعت الهيئة في وضع حرج قد يؤثر سلبا على امدادات المياه.

وقالت الهيئة في تعميم صحفي، ان الزيادة جاءت بسبب ارتفاع تكلفة التشغيل عقب الزيادة الكبيرة في مدخلات انتاج مياه الشرب، وعلى رأسها زيادة تعرفة الكهرباء والوقود ومواد التنقية.

وحسب الهيئة تبلغ تكلفة مواد التنقية سنويا مليار ومائتين خمسة وخمسين مليون جنيه وهي قابلة للزيادة نظراً لاستيرادها بالعملة الحرة.

اما فيما يتعلق بتكلفة الكهرباء والوقود بعد تحرير سعرها نجد ان تكلفة تشغيل المحطات والآبار والمتحركات تبلغ تكلفتها من الكهرباء مليار وسبعمائة وستة مليون جنيه وتبلغ تكلفتها من والوقود ٣١٩ مليون جنيه، علماً بان تعرفة المياه لم تتم زيادتها منذ العام ٢٠١٠م للدرجة الثالثة.

ومنذ العام ٢٠١٥م للدرجة الثانية أما الدرجة الاولى فلم يطرأ عليها اي تغيير منذ عامين.

وقالت الهيئة انها راعت أن تكون التعرفة للفئتين الدرجة الثالثة والثانية بقدر ضئيل مقارنة بالتكلفة الحقيقية لإنتاج المياه حيث تشكل هاتين الفئتين النسبة العظمي من المشتركين

وأوضحت أنه رغم الزيادة في التعرفة فإنها تغطي فقط جزء من التكلفة وتتكفل الولاية بدعم كبير للغاية لتغطية تكلفة التشغيل ومشاريع التنمية الجديدة المطلوبة والتي تحددها الهيئة سنوياً

ومن ناحية أخري تبذل الهيئة جهودا كبيرة لمعالجة الخلل الإداري والخلل في التحصيل والمبيعات ومراجعتها بما يحد من إهدار المال العام وبما يحقق توظيف موارد الهيئة في تنميتها وتطويرها

وقد قضت الزيادة الجديدة في فاتورة المياه لأحياء الدرجة الثالثة من ٣٠ جنيه الى ١٠٠ جنيه والدرجة الثانية من ٥٧ جنيه الى ٢٠٠ جنيه والدرجة الاولى إلي الف جنيه.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى