الاخبار

محمد الفكي للمعتصمين بالجنينة: المركز لايفرض الحكام على الولايات

الجنينة: سودان برس
قال عضو مجلس السيادة الانتقالي الأستاذ محمد الفكي سليمان، إن إعتصام الجنينة بولاية غرب دارفور يعكس الصورة الحضارية والإرث العظيم لثورة ديسمبر المجيدة، مشيداََ بسلمية الإعتصام ومطالبه المشروعة.

وأوضح الفكي لدي مخاطبته المعتصمين بساحة الاعتصام بحي النسيم بمدينة الجنينة، أن الوفد الاتحادي الذي وصل الولاية اليوم جاء بتفويض من مجلس الأمن والدفاع للنظر في مطالب المعتصمين بمدينة الجنينة َوالعمل على تنفيذها باعتبارها مطالب مشروعة.

أضاف: لكن هذه المطالب لا يمكن تنفيذها بين يوم وليلة وإنما ستتم الإستجابة لها بصورة متدرجة” واضاف أن الوفد جاء لحل المشكلة وإيجاد المعالجات الجذرية لها.

وحول مطالبة المعتصمين بإقالة والي الولاية، قال عضو مجلس السيادة إن المركز لايفرض الحكام علي الولايات، مبيناََ أن الولاة تأتي بهم إرادة الجماهير، وأضاف أن ثورة ديسمبر المجيدة وضعت الإرادة الشعبية فوق كل إرادة.

وأوضح الفكي أن تنظيم معسكرات النازحين وترتيبها من أولويات الدولة ، مبيناََ أن هذا العمل سيتم بالتنسيق مع المانحين.

وقال إن إتفاق السلام الذي تم توقيعه بجوبا سيسهم في معالجة قضية هذه المعسكرات، وتسلم الأستاذ محمد الفكي سليمان ضو مجلس السيادة مذكرة من المعتصمين تتضمن مطالبهم.

من جانبه طالب قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبدالرحيم دقلو المعتصمين بفتح الشوارع والمعابر حتي تنساب السلع الإستراتيجية للمواطنين بولاية غرب دارفور.

وأكد إلتزام الدولة بتلبية مطالب المعتصمين ورد مظالمهم ،وقال أن إعتصام الجنينة إعتصام شرعي وقانوني يعبر عن مطالب مشروعة إفتقدها أهل الولاية طيلة عهد النظام البائد.

وأضاف قائلاََ ” الوفد الاتحادي لن يغادر الولاية إلا بعد حل كل مشاكلها”، داعياََ إلي ضرورة الإلتزام بالسلمية و المحافظة عليها بإعتبارها طريق حضاري لنيل الحقوق. وحيا دقلو شهداء الثورة السودانية وشهداء أحداث الجنينة.

وقال قائد ثاني قوات الدعم السريع ان الوفد سيلتقي بممثلين من لجان الإعتصام لمناقشة مطالبهم ودراستها وتنفيذها حتي تعود الحياة بصورة طبيعية وينصرف الناس لمعركة البناء والتنمية والإعمار.

إلى ذلك قدم الأستاذ محمد زين إدريس الناطق الرسمي بإسم إعتصام الجنينة قائمة من ١٧ مطلب من مطالب المعتصمين يأتي علي رأسها إقالة والي الولاية وإخراج معسكرات النازحين من مداخل المدينة وتأمين الأسواق وحراستها.

وشدد على فرض هيبة الدولة ودعوة الحكومة لأن تتكفل برعاية أسر الشهداء الذين سقطوا في أحداث الجنينة بجانب عدد من المطالب الأخري.

Advertisement

sudan-press.net :
زر الذهاب إلى الأعلى