الاخبار

الحكومة تستجيب لمطالب معتصمي الجنينة ومصفوفة زمنية للتنفيذ

Advertisement

الجنينة: سودان برس
أعلن عضو مجلس السيادة الانتقالي الأستاذ محمد الفكي سليمان إستجابة الوفد الإتحادي لمطالب معتصمي الجنينة، داعياََ المعتصمين لرفع الإعتصام وفتح المعابر الرئيسية لمدينة الجنينة.

َوأوضح لدي مخاطبته المعتصمين، اليوم بساحة كبري كريندق بالجنينة ،أن الوفد الإتحادي منذ قدومه لولاية غرب دارفور ،إنخرط في إجتماعات مطولة مع طرفي الأزمة وتم الإتفاق على تكوين لجنة مشتركة للنظر في مطالب المعتصمين البالغة تسعة عشر مطلبا ودراستها والعمل علي تنفيذها.

حيث تم التوافق على وضع مصفوفة بمواقيت محددة لتنفيذ مطالب المعتصمين ، مبيناََ أنه سيتم فتح خمسة نقاط أمنية للمساهمة في تأمين المدينة فضلاً عن زيادة عدد الارتكازات الأمنية لتأمين الأسواق.

وقال عضو مجلس السيادة ، إنه تم أيضاََ الإتفاق على فتح كل الطرق الداخلية بمدينة الجنينة، مؤكداََ ضرورة إلتزام المعتصمين بإزالة المتاريس وفتح الطرق حتى تنساب حركة السلع الأساسية للمواطنين بولاية غرب دارفور ، واشار الى الأوضاع الإنسانية الصعبة داخل مدينة الجنينة وإنعدام السلع الأساسية.

وطالب الاستاذ محمد الفكي سليمان ، المعتصمين برفع الإعتصام فوراََ بعد إستجابة الدولة لمطالبهم العادلة و المشروعة.

من جانبه قال الفريق عبدالرحيم دقلو عضو الوفد الإتحادي وقائد ثاني قوات الدعم السريع ،أن إعتصام الجنينة إعتصام سلمي وقانوني وإستطاع توصيل رسالته وتحقيق مطالبه المشروعة ، مبيناََ أنه تم الإتفاق علي تنفيذ كل مطالب المعتصمين من خلال وضع مصفوفة زمنية بمواقيت محددة لتنفيذ كل المطالب.

وأضاف أن الوفد شرع في تنفيذ المطلب المتعلق بالوضع الأمني لأهميته ، بإعتباره رأس الرمح في مطالب المعتصمين.

وحول تزييف حديثه المتعلق بإعلانه فض ٦ إعتصامات، والذي أطلقه أمام معتصمي الجنينة ،أوضح قائد ثاني قوات الدعم السريع أن الإعتصامات المقصودة هي إعتصامات قريضة ونيرتتي وكتم وكبكابية وفتا برنو وإعتصام قريضة الثاني ، مؤكداََ أن كل هذه الإعتصامات تمت معالجة قضاياها بصورة سلمية بعد الوفاء بكل المطالب وذلك بشهادة لجان المقاومة و المعتصمين.

إلى ذلك أكد الأستاذ محمد زين إدريس الناطق الرسمي بإسم لجنة إعتصام الجنينة أنه تم التوصل إلي إتفاق مع الوفد الإتحادي تم بموجبه رفع الإعتصام وفتح الطرق والمعابر المؤدية إلى داخل مدينة الجنينة، مبيناََ أنه تم التوافق على مصفوفة زمنية لتنفيذ مطالب المعتصمين.

وأضاف أن اللجنة شرعت فوراََ في إزالة المتاريس وفتح الطرق بعد أن تلقت ضمانات وإلتزام من الوفد الإتحادي بتنفيذ المطالب التي من أجلها إعتصم المواطنون لأكثر من ثلاثة عشر يوماََ.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى