الاخبار

شكري يصل الخرطوم.. اجتماعات مكثفة بعد فشل مفاوضات سد النهضة

Advertisement

الخرطوم: وكالات – سودان برس
وصل وزير الخارجية المصري، د. سامح شكري، الخرطوم، رفقة الوفد السوداني، القادم من الكنغو، وعقد مباحثات مشتركة مع وزيرة الخارجية د. مريم الصادق، ووزير الري بروفيسور ياسر عباس، حول اخر تطورات سير مباحثات سد النهضة، التي فشلت في كنشاسا أمس.

وقال شكري، ان إثيوبيا تحاول التنصل من المسؤولية عن تعثر المفاوضات؛ من خلال اتهام ‎مصر و‎السودان بعرقلتها، ‏واكد أن تعثر مفاوضات السد لها تبعات على المنطقة باكملها، ودعى المجتمع الدولي للقيام بدور أكبر في هذا الملف المعقد.

و‏أوضح إن مصر والسودان سوف يتجهان إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، لاطلاعهما على تطورات الخلاف بشان سد النهضة، بعد فشل الجولة الأخيرة من مفاوضات سد كينشاسا.

وأشار شكري الى التنسيق الكامل بين مصر والسودان بهذا الشأن. وشدد على ان مصر والسودان لن يسمحا بأي ضرر عليهما.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى