الاخبار

ياسر العطا: الفشقة سودانية ولن نتنازل عنها

Advertisement

شندي: سودان برس
أكد الفريق الركن ياسر العطا، عضو مجلس السيادة الإنتقالي، أن السودان سيظل أمانة في أعناق القوات المسلحة، مؤكداََ أنها ستبذل الغالي والنفيس من أجل حماية أمن ووحدة البلاد.

وقال لدي مخاطبته اليوم ضباط صف وجنود قيادة الفرقة الثالثة مشاة بمدينة شندي بولاية نهر النيل،  بحضور اللواء الركن حمدان عبد القادر قائد الفرقة  وقادة الوحدات والفرع.

وأكد العطا على سودانية الفشقة وفقاََ للمستندات والخرط الموجودة لدي المنظمات الدولية والإقليمية، وقال “لن نتنازل عنها”، مشددا إن القوات المسلحة ستتصدى بكل حزم ومسئولية للذين يسعون لزعزعة أمن ووحدة البلاد وإستقرارها” .

وأبان الفريق ركن العطا أن المرحلة تقتضي التعاون بين شركاء الفترة الإنتقالية لتجاوز المهددات ومعالجة القضايا الوطنية والإقتصادية، داعياََ الأحزاب والكيانات للنأي عن الجهوية لبناء السودان وقال أن القوات المسلحة تنأى بنفسها عن الجهوية والانتماءات السياسية لأنها قومية،وتمثل صمام أمان السودان.

وتطرق إلى الجهود المبذولة لدعم العملية السلمية بالبلاد ، مبيناََ أن الفترة المقبلة ستشهد إنضمام القائد عبدالعزيز الحلو لركب السلام، لافتاََ إلى الإتصالات الجارية مع عبد الواحد محمد نور في هذا الصدد. 

وأوضح الفريق العطا أن القوات المسلحة ستظل مع خيار الشعب السوداني، كما أنها  تسعى للحافظ على أهداف الثورة المجيدة، وبناء وطن ديمقراطي حقيقي تسوده روح العدالة والمساواة، بعيداََ عن الجهوية التي تعيق نماء السودان.  
وأضاف عضو مجلس السيادة أن إنفتاح السودان على العالم الخارجي سيسهم في تعزيز الشراكات الإقتصادية ويضع خارطة طريق واضحة للإنطلاق نحو التنمية ومعالجة القضايا الوطنية والإقتصادية 

وتناول الفريق ركن ياسر العطا الرؤية الإستراتيجية لتحديث  المنظومة العسكرية وتطوير وتأهيل قدرات القوات المسلحة.

من جانبه أكد اللواء الركن حمدان عبد القادر ، قائد قيادة الفرقة الثالثة مشاة بشندي،  جاهزية القوات المسلحة للحفاظ على وحدة البلاد وأمنها و إستقرارها والتصدي لكل من يريد النيل منها، وحيا شهداء القوات المسلحة الذين ضحوا بأرواحهم ليكون السودان موحداََ.   

إلى ذلك قام عضو مجلس السيادة الانتقالي الإنتقالي الفريق ركن ياسر العطا في إطار زيارته لولاية نهر النيل بوضع حجر الأساس لمباني القشلاق لمنسوبي القوات المسلحة بمدينة شندي، كما تعرف سيادته على إحتياجات مستشفى شندي العسكري ووعد بتذليل العقبات التي تواجهه.

Advertisement

زر الذهاب إلى الأعلى